اتفاقية زكاة بين مصرف عجمان ومؤسسة حميد النعيمي الخيرية
26 مايو 2015 - 8 شعبان 1436 هـ( 669 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الإقتصادية > جمع الزكاة والصدقات وتوزيعها
الدولة :الإمارات > عجمان
الدولة :الإمارات

أعلن مصرف عجمان، عن توقيعه اتفاقية تعاون مع مؤسسة حميد بن راشد النعيمي الخيرية، وقع الاتفاقية وصادق على بنودها كل من الشيخة عزة بنت عبدالله النعيمي، المدير العام لمؤسسة حميد بن راشد النعيمي الخيرية ومحمد عبد الرحمن أميري، الرئيس التنفيذي لمصرف عجمان، وبحضور كل من هشام حمود، نائب رئيس تنفيذي – الرئيس التنفيذي للأعمال المصرفية، ومريم الشرفاء، نائب رئيس - رئيسة قسم التسويق والاتصال المؤسسي في مصرف عجمان، وذلك في المقر الرئيسي.

جهود

وتأتي الاتفاقية في إطار الجهود المبذولة من كلتا المؤسستين والتي تهدف لتطوير نظام الزكاة والتأكد من توزيعها على المستحقين من الأسر المواطنة. ومن أهم بنود الاتفاقية الموقع عليها، هو تحديد الجهات المستفيدة من الخدمات المقدمة من خلالها ضمن حدود إمارة عجمان بالإضافة إلى المناطق المسجلة سابقاً لدى مؤسسة حميد الخيرية. وتنص الاتفاقية على قيام مصرف عجمان باستخراج بطاقات ائتمانية «ماستر كارد» تحمل شعار كل من المؤسستين والتي سيتم تعبئتها بمبلغ الزكاة المحدد من ثم توزيعها على الأسر والجهات المستفيدة. سيتم توزيع هذه البطاقات مرة واحدة كل عام قبل شهر رمضان الكريم، وبواقع بطاقة واحدة لكل شخص. بعد استلام البطاقة، يستوجب على حامل البطاقة أن يقوم بتفعيلها، وهي عملية تنفذ لمرة واحدة فقط، من ثم سيصبح بإمكانه استخدامها في أي وقت ولفترة صلاحية تمتد لغاية خمس سنوات من تاريخ التفعيل. يجب التنويه إلى أنه سيتم تصفير الرصيد المتوفر في حساب البطاقة «إن وجد»، وذلك قبل شهر من تاريخ إعادة تعبئتها. أي في شهر شعبان من كل عام.

مصالح

وصرحت الشيخة عزة بنت عبدالله النعيمي، المدير العام لمؤسسة حميد بن راشد الخيرية قائلة: «إننا نسعى من خلال توقيع هذه الاتفاقية مع مصرف عجمان إلى تحقيق العديد من الأهداف والمصالح التي تعود بالفائدة على المؤسسة وعلى المصرف على حد سواء ». أما محمد أميري، الرئيس التنفيذي لمصرف عجمان، فقد عبر عن سعادته بتوقيع هذه الاتفاقية قائلاً: « إن تعاوننا يأتي في سياق حرص مصرف عجمان على المشاركة والتأثير الإيجابي الفعال في القضايا التي تمس مجتمع دولة الإمارات، آخذاً على عاتقه مسؤولية دعم ومساندة المشاريع الخيرية التي تعود بالنفع والفائدة على الوطن وأبنائه». وأضاف:« لقد التزمنا من خلال توقيعنا لهذه الاتفاقية، بمشاركة ودعم مؤسسة حميد بن راشد النعيمي في جميع أنشطتها وبرامجها الخيرية سواء أكانت مشاريع موسمية، كالزكاة وإفطار صائم وكسوة العيد والعيدية وزكاة الفطر والأضاحي، أو مشاريع خيرية ».

مصدر الخبر :
البيان