"صندوق الزكاة" بدبي يصرف 34 مليون درهم لمستحقي «أجر وعافية»
23 مايو 2015 - 5 شعبان 1436 هـ( 1445 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الإقتصادية > جمع الزكاة والصدقات وتوزيعها
الجمعية : صندوق الزكاة
الدولة :الإمارات > دبي
الدولة :الإمارات

بلغ إجمالي المصروفات التي قدمها صندوق الزكاة للمستحقين من مشروع «أجر وعافية» الخاص بالمرضى، منذ بداية عام 2009 وحتى عام 2014، نحو 34 مليوناً و120 ألفاً و891 درهماً، استفاد منها نحو 2951 أسرة.

وعن توزيع المصروفات المالية بحسب الأعوام، فقد بلغ إجمالي المصروفات خلال عام 2009، نحو 613 ألفاً و710 دراهم ، استفاد منها 302 أسرة، وبلغ عام 2010 نحو 5 ملايين و896 ألفاً و193 درهماً، استفاد منها 655 أسرة، أما العام 2011، فقد شهد إنفاق نحو 7 ملايين و831 ألفاً و835 درهماً، على نحو 573 أسرة مستفيدة من خدمات المشروع.كما أنفق الصندوق مبلغ 7 ملايين و44 ألفاً و658 درهماً على 537 أسرة خلال عام 2012، وبلغ إجمالي المصروفات التي قدمها صندوق الزكاة خلال عام 2013 نحو 4 ملايين و872 ألفاً و423 درهماً، شملت نحو 397 أسرة، أما العام الماضي فقد قدم الصندوق خلاله مساعدات بقيمة 7 ملايين و862 ألفاً و72 درهماً استفاد منها نحو 487 أسرة.

وأكدت ميرة العامري مدير مشروع «أجر وعافية» في صندوق الزكاة، أن المساعدات التي يقدمها المشروع لا تقتصر على مساعدة المرضى في تكاليف علاجهم مادياً فقط، بل يشمل تقديم أرقى الخدمات لهم بهدف رسم الابتسامة على وجوه الكثيرين ممن عجزوا عن دفع تكاليف العلاج.

وقالت : إن مشروع «أجر وعافية» يندرج تحت مصرف الفقراء والمساكين ويهدف إلى مد يد العون إلى المرضى المحتاجين الذين يجدون صعوبة في تحمل تكاليف العلاج، وذلك سعياً من الصندوق في تخفيف آلامهم ومحاولة إيجاد طرق لعلاج ما أصيبوا به من أسقام.

دور مهم

ولفتت إلى أن المشروع يؤكد على الدور المهم لدولة الإمارات من الناحية الإنسانية، حيث يعبر عن مدى إحساس قيادتها الرشيدة بالآخرين والتضامن مع المحتاجين، ما جعلها من أوائل الدول في تنفيذ البرامج الإنسانية والعلاجية للمرضى المحتاجين.وأضافت ميرة العامري : إن الصندوق له دور أساسي في دعم العديد من المبادرات الإنسانية والخيرية على مستوى الدولة، وهو أحد أكبر المساهمين في مساعدة المرضى والفقراء وتحمل تكاليف علاجه الصحية.وأكدت أن المبالغ التي قدمها الصندوق لتلك الفئة، تأتي تأكيداً للنهج الذي أرسته قيادتنا الرشيدة وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ،حفظه الله،، في مد يد العون ومساندة الحالات المرضية من ذوي الدخل المحدود، لتغطية كامل تكاليف علاجهم.

حرص

نوهت ميره العامري أن الصندوق تكفل بعلاج المرضى من مختلف الدرجات والاصابات المرضية في مستشفيات الدولة، موضحة أن صندوق الزكاة يحرص تماماً على الوقوف بجانب المريض وتحمل تكاليف علاجه حتى يتماثل للشفاء.

مصدر الخبر :
البيان