«النجاة الكويتية»: نكفل 10 آلاف يتيم 3400 منهم في مصر
6 مايو 2015 - 17 رجب 1436 هـ( 794 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الاجتماعية > الفقراء والمساكين
الدولة :الكويت

شدد مدير ادارة الأيتام بجمعية النجاة الخيرية محمد الخالدي على أن عمل الخير ومساندة الضعفاء وتقديم العون والدعم للمعوزين، خصال توارثها أهل الكويت جيلاً بعد جيل، فلا يكاد يخلو بيت من أهل الكويت، الا وتجده قد كفل يتيماً وآخر بنى لله مسجداً، وتلك شيدت داراً لتحفيظ القرآن الكريم.

وقال الخالدي في تصريح صحافي إن الجمعية تكفل قرابة 10 آلاف يتيم عبر شتى دول العالم وإنها تكفل في مصر فقط أكثر من 3400 يتيم، وذلك عبر الجمعيات الرسمية المشهرة والمعتمدة بمصر،وتقوم الجمعية بمتابعة الأيتام وتفقدهم، وتوزيع الكفالات عليهم ومتابعة حالتهم الدراسية والصحية، وتبلغ قيمة الكفالة مبلغ 15 دينارا شهريا خارج الكويت.

وأضاف ان جمعية النجاة تقوم بإرسال العيدية للأيتام، وكذلك بإرسال كسوة العيد، ولحوم الاضاحي، فنحرص أن نرعى اليتيم ليكون اضافة صالحة لجسد الأمة، مستطردا «كلنا أمل أن نرى منهم الطبيب والمهندس والداعية والفني، فالأمة تحتاج إلى كل هؤلاء الكوادر النافعة والناجحة، والشيء بالشيء يذكر في احدى الزيارات تقابلنا مع وزير شؤون احدى دول البلقان، وقد أبدى ترحيباً حاراً بالوفد الكويتي الزائر، وكان يقول أنا ابن الكويت، وأثناء الحديث قال ان والده توفي وهو صغير، وتكفل به أحد المحسنين من أبناء الكويت هو وأخته، وها هو قد أتم تعليمه، وأصبح وزيراً وأخته كذلك تعلمت وتزوجت ولديها أسرة، فطوبى لصانع الخير والمعروف، ويا ليت من كفله، يعلم ويرى ثمرة ما قدمت وبذرت يداه، حيث أثمر الزرع وأنبت انساناً صالحاً متعلماً نافعا لنفسه ولمجتمعه».

واردف الخالدي «سعادتنا لا توصف عندما نلتقي بالأيتام، وهم يحتفون بنا ويستقبلوننا بحرارة، لحظات تخنقنا فيها العبرات، وتحتاج إلى رباطة جأش لكي تكمل معهم اللقاء، فليس من رأى كمن سمع، هؤلاء أطفال صغار وجوههم جميلة، تشع نورا وجمال وبراءة، فلا نكاد نكمل معهم لقاء حتى تذرف العيون الدموع، وحق لها أن تذرف.

مصدر الخبر :
الرأي الكويتية