" حقوق الإنسان في التعاون الإسلامي" تعقد دورتها السابعة الأسبوع القادم في جدة
18 أبريل 2015 - 29 جمادى الثاني 1436 هـ( 504 زيارة ) .
الدولة :المملكة العربية السعودية > جدة

تستعقد الهيئة الدائمة المستقلة لحقوق الإنسان لمنظمة التعاون الإسلامي دورتها السابعة في الفترة من 19 إلى 23 أبريل 2015 بجدة بالمملكة العربية السعودية وستحضرها كافة الدول الأعضاء وكذا الدول ذات عضوية المراقب وكبار المسؤولين في الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي وممثلوا وسائل الإعلام.
ومن المرتقب أن تجري الهيئة مناقشات مستفيضة حول جميع القضايا المدرجة على جدول أعمالها، ومن ضمنها موضوع الحقوق المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية في الدول الأعضاء في المنظمة، وأوضاع الأقليات المسلمة في كل من ميانمار وجمهورية أفريقيا الوسطى، وموضوع وضعية حقوق الإنسان في كشمير الخاضعة للاحتلال الهندي. وعلاوة على اجتماعاتها المنتظمة لفرق عملها الأربعة حول فلسطين، وحقوق المرأة والطفل، والإسلاموفوبيا، والجماعات والمجتمعات المسلمة، والحق في التنمية، تعتزم الهيئة مناقشة واستكمال مشروع إطار عملها لتفاعلها مع المجتمع المدني، بما في ذلك المنظمات غير الحكومية، بالإضافة إلى الاجتماع الخامس المقبل لمسار اسطنبول بشأن القرار رقم 16/18 والذي تستضيفه منظمة التعاون الإسلامي في جدة في يونيو 2015م.
كما ستنظم هذه الدورة يوم 21 أبريل مناقشة مواضيعية حول "حماية قيم الأسرة". وستحضر الاجتماع، بالإضافة إلى أعضاء الهيئة، الدول الأعضاء والدول ذات صفة المراقب في المنظمة وخبراء دوليون مختصون سيتداولون على نحو مفصل حول الجوانب المختلفة المرتبطة بهذا الموضوع القيم.
وتعتبر الهيئة الدائمة المستقلة لحقوق الإنسان الجهاز الرئيسي لمنظمة التعاون الإسلامي في مجال حقوق الإنسان وتتألف من (18) عضوا يزاولون مهامهم في إطار الهيئة بصفتهم الشخصية دعما لجهود الدول الأعضاء في سعيها لتعزيز وحماية حقوق الإنسان للجميع وبكيفية مستقلة وفقا لأحكام ميثاق منظمة التعاون الإسلامي والنظام الأساسي للهيئة.


ستعقد الهيئة الدائمة المستقلة لحقوق الإنسان لمنظمة التعاون الإسلامي دورتها السابعة في الفترة من 19 إلى 23 أبريل 2015 بجدة بالمملكة العربية السعودية وستحضرها كافة الدول الأعضاء وكذا الدول ذات عضوية المراقب وكبار المسؤولين في الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي وممثلوا وسائل الإعلام.
ومن المرتقب أن تجري الهيئة مناقشات مستفيضة حول جميع القضايا المدرجة على جدول أعمالها، ومن ضمنها موضوع الحقوق المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية في الدول الأعضاء في المنظمة، وأوضاع الأقليات المسلمة في كل من ميانمار وجمهورية أفريقيا الوسطى، وموضوع وضعية حقوق الإنسان في كشمير الخاضعة للاحتلال الهندي. وعلاوة على اجتماعاتها المنتظمة لفرق عملها الأربعة حول فلسطين، وحقوق المرأة والطفل، والإسلاموفوبيا، والجماعات والمجتمعات المسلمة، والحق في التنمية، تعتزم الهيئة مناقشة واستكمال مشروع إطار عملها لتفاعلها مع المجتمع المدني، بما في ذلك المنظمات غير الحكومية، بالإضافة إلى الاجتماع الخامس المقبل لمسار اسطنبول بشأن القرار رقم 16/18 والذي تستضيفه منظمة التعاون الإسلامي في جدة في يونيو 2015م.
كما ستنظم هذه الدورة يوم 21 أبريل مناقشة مواضيعية حول "حماية قيم الأسرة". وستحضر الاجتماع، بالإضافة إلى أعضاء الهيئة، الدول الأعضاء والدول ذات صفة المراقب في المنظمة وخبراء دوليون مختصون سيتداولون على نحو مفصل حول الجوانب المختلفة المرتبطة بهذا الموضوع القيم.
وتعتبر الهيئة الدائمة المستقلة لحقوق الإنسان الجهاز الرئيسي لمنظمة التعاون الإسلامي في مجال حقوق الإنسان وتتألف من (18) عضوا يزاولون مهامهم في إطار الهيئة بصفتهم الشخصية دعما لجهود الدول الأعضاء في سعيها لتعزيز وحماية حقوق الإنسان للجميع وبكيفية مستقلة وفقا لأحكام ميثاق منظمة التعاون الإسلامي والنظام الأساسي للهيئة.

ستعقد الهيئة الدائمة المستقلة لحقوق الإنسان لمنظمة التعاون الإسلامي دورتها السابعة في الفترة من 19 إلى 23 أبريل 2015 بجدة بالمملكة العربية السعودية وستحضرها كافة الدول الأعضاء وكذا الدول ذات عضوية المراقب وكبار المسؤولين في الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي وممثلوا وسائل الإعلام.
ومن المرتقب أن تجري الهيئة مناقشات مستفيضة حول جميع القضايا المدرجة على جدول أعمالها، ومن ضمنها موضوع الحقوق المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية في الدول الأعضاء في المنظمة، وأوضاع الأقليات المسلمة في كل من ميانمار وجمهورية أفريقيا الوسطى، وموضوع وضعية حقوق الإنسان في كشمير الخاضعة للاحتلال الهندي. وعلاوة على اجتماعاتها المنتظمة لفرق عملها الأربعة حول فلسطين، وحقوق المرأة والطفل، والإسلاموفوبيا، والجماعات والمجتمعات المسلمة، والحق في التنمية، تعتزم الهيئة مناقشة واستكمال مشروع إطار عملها لتفاعلها مع المجتمع المدني، بما في ذلك المنظمات غير الحكومية، بالإضافة إلى الاجتماع الخامس المقبل لمسار اسطنبول بشأن القرار رقم 16/18 والذي تستضيفه منظمة التعاون الإسلامي في جدة في يونيو 2015م.
كما ستنظم هذه الدورة يوم 21 أبريل مناقشة مواضيعية حول "حماية قيم الأسرة". وستحضر الاجتماع، بالإضافة إلى أعضاء الهيئة، الدول الأعضاء والدول ذات صفة المراقب في المنظمة وخبراء دوليون مختصون سيتداولون على نحو مفصل حول الجوانب المختلفة المرتبطة بهذا الموضوع القيم.
وتعتبر الهيئة الدائمة المستقلة لحقوق الإنسان الجهاز الرئيسي لمنظمة التعاون الإسلامي في مجال حقوق الإنسان وتتألف من (18) عضوا يزاولون مهامهم في إطار الهيئة بصفتهم الشخصية دعما لجهود الدول الأعضاء في سعيها لتعزيز وحماية حقوق الإنسان للجميع وبكيفية مستقلة وفقا لأحكام ميثاق منظمة التعاون الإسلامي والنظام الأساسي للهيئة.

مصدر الخبر :
مداد-جدة