الجمعيات الخيرية الكويتية: ماضون في جمع التبرعات
31 مارس 2015 - 11 جمادى الثاني 1436 هـ( 1396 زيارة ) .

أكدت الجمعيات الخيرية الكويتية أنها «ماضية في نهجها ومواصلة جهودها الإغاثية الحثيثة والعمل على إطلاق حملات جمع التبرعات من المحسنين الكرام أفرادا وهيئات ووضع الأزمة السورية على قائمة برامجها ومشروعاتها الإغاثية وتنفيذها بالتعاون والتنسيق مع المنظمات الإنسانية الإقليمية والدولية».

وحذر رئيس الجمعية الكويتية للإغاثة رئيس جمعية النجاة الخيرية أحمد سعد الجاسر من «تفاقم التداعيات الإنسانية للأزمة السورية التي دخلت عامها الخامس»، مؤكدا أن الجمعيات الخيرية الكويتية «لم تدخر جهدا في إغاثة ومساعدة الأشقاء السوريين».

وأشار الجاسر في كلمة خلال المؤتمر نيابة عن رؤساء الجمعيات الخيرية الكويتية الأعضاء في اللجنة الكويتية العليا للإغاثة والجمعية الكويتية للإغاثة إلى أن سمو الأمير التقى قبل أيام وفدا من رؤساء الجمعيات الكويتية «ولمسنا حرصه الشديد على إنجاح المؤتمر بشقيه الرسمي والأهلي»، مشيدا بدور الحكومة الكويتية والجمعيات الخيرية وحرصها الشديد على ترجمة التوجيهات السامية الإنسانية إلى واقع ملموس عبر برامج ومشروعات تنموية وإغاثية.

وأوضح الجاسر أنه «على مدى أربعة أعوام ومنذ اندلاع الأزمة السورية في مارس 2011 والجمعيات الخيرية الكويتية لم تدخر وسعا في تدشين الحملات الإعلامية والإغاثية لمساعدة اللاجئين السوريين بالتعاون مع الشركاء من المنظمات الخليجية والعربية والإسلامية والدولية».

وقال إنه «استشعارا من صاحب السمو بعظم المأساة السورية فقد وجهنا سموه في الجمعيات الخيرية الكويتية إلى إنشاء اللجنة الكويتية العليا للإغاثة برئاسة الدكتور عبدالله المعتوق وعضوية رؤساء الجمعيات الخيرية لتكون مظلة لتوحيد جهود العمل الإغاثي الكويتي في سورية».

وأضاف «تمكنت اللجنة من تنفيذ العديد من المشروعات الإيوائية والصحية والتعليمية في مناطق ومخيمات اللجوء في تركيا والأردن ولبنان».

مصدر الخبر :
الرأي الكويتية