"النجاة الخيرية": مؤتمر النازحين الثالث انطلاقة جديدة لمعالجة الأزمة السورية
27 مارس 2015 - 7 جمادى الثاني 1436 هـ( 691 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :الإغاثي
الدولة :الكويت

قال نائب المدير العام بجمعية النجاة الخيرية/ جابر الوندة أن الكويت حكومةً ومؤسسات وجمعيات خيرية، قامت بجهود جبارة وكبيرة تجاه دعم وإغاثة السوريين، في مصابهم الجلل لافتا بان الإحصائيات الدولية أثبتت صدارة الكويت الخيرية، موكداً بان دعم المشردين والمعوزين والفقراء والأيتام، واجب إنساني وديني وأخلاقي.

وبين الوندة في تصريح صحافي له أن النجاة الخيرية بجانب جمعيات الكويت الأخرى شاركت في معارض المركز الإعلامي، في شتى المجمعات الكويتية، وذلك لعرض إنجازاتهم ومساهماتهم الخيرية الجلية للعيان تجاه القضية السورية والتي توضح جهود أهل الكويت الخيرين الذين بدعمهم يستمر نهر العطاء في الجريان من كويت الخير ليروي العطشى من إخوانهم في الإنسانية.

وأوضح أن الجمعيات الخيرية الكويتية، سيرت مئات القوافل الخيرية، التي حملت على متنها الغذاء والدواء والكساء للمشردين من النازحين السوريين، الذين يعيشون أوضاعاً إنسانية غاية في الصعوبة، حيث يعيشون في خيم مهترئة، ويعانون من نقط حاد في المواد الغذائية، وندرة الخدمات الطبية وعدم توافر اي بنية تحتية تناسب الإنسانية، مع ارتفاع حالات الأمراض المزمنة، وازديادها بصورة مخيفة، مما بدوره يحتم على العالم أجمع الوقوف بجانب هذا الشعب المكلوم.

وتابع الوندة: كلنا أمل أن يكون هذا المؤتمر عاملاً فعالاً واساسياً في تخفيف معاناة النازحين وانطلاقة جديدة في مساندتهم، من خلال تقديم رؤية ومنهج جديد إغاثي وتنموي لدعم النازحين الذين يزيد عددهم عن 12 مليون مشرد، وسط غياب وحرمان الاطفال الصغار من التعليم، وإصابتهم بالعديد من الأمراض النفسية والعصبية.

مصدر الخبر :
مداد- الكويت