«تراحم» تخصص أياماً للقاء المفرج عنهم مع الدعاة وأهل المعرفة
17 مارس 2015 - 26 جمادى الأول 1436 هـ( 354 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الاجتماعية > المسجنون وأسرهم
أكد مدير لجنة رعاية السجناء والمفرج عنهم وأسرهم (تراحم) بمنطقة القصيم الأستاذ حمد الطبيّب أن تنشيط برامج الرعاية اللاحقة في اللجنة من أول اهتماماتهم، وأضاف بقوله: إن اللجنة حريصة على توفير كل الإجراءات الخاصة بأمور السجين بعد الإفراج عنه وتهيئته علمياً ودراسياً ومهنياً، ومعرفة توجهاته واحتياجاته؛ حتى يصبح لها الأثر في التغيير. وأفاد الطبيّب بأن برامج الرعاية اللاحقة للجنة أخرجت (المحامي، الطبيب، الداعية، التاجر والموظف المثالي)، وذلك بعمل دراسة لحالة كل مفرج عنه على حدة، مع حصر الإمكانيات والاحتياجات المتوافرة في منطقة القصيم. ولوحظ من خلال الدراسة أن الاحتياجات الكبرى تكمن في مساعدات الزواج وإيجاد الوظائف المناسبة.

وتحدث أيضاً عن البرامج المقدمة للمفرج عنهم، التي تشمل البرنامج الاجتماعي؛ إذ تم تخصيص أيام محددة في الأسبوع، يلتقي بها المفرج عنهم مع الدعاة وأهل المعرفة؛ ليستفيدوا من تجاربهم وخبراتهم، وتهدف جميعاً إلى حمايتهم من الانزلاق في مستنقع تعاطي المخدرات بعد التعافي منها، وإعادة تأهيلهم بواسطة الدورات المتخصصة، وعقد الجلسات المتواصلة، وتهيئتهم للانخراط في المجتمع، وبرنامج الرعاية التوعوية والإرشاد، الذي يتضمن عقد محاضرات وندوات خاصة بتوعيتهم وتنفيذ رحلات حج وعمرة ومسابقات دينية وثقافية.
 
مصدر الخبر :
الجزيرة