"تواصل التطوعية" تكرم طالبات التربية الخاصة بجامعة الأميرة نورة
16 مارس 2015 - 25 جمادى الأول 1436 هـ( 446 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الاجتماعية > التطوع
الدولة :المملكة العربية السعودية > الرياض
أقامت مجموعة تواصل الاجتماعية لذوي الإعاقة وأسرهم بالتعاون مع جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن، اليوم، حفلاً تكريمياً لطالبات قسم التربية الخاصة المشاركات في (مهرجان الطفولة ) الذي يوافق 20 نوفمبر من كل عام وسط حضور كبير من أعضاء هيئة التدريس والطالبات، وذلك على مسرح كلية التربية بالجامعة في الرياض .
وبدأ الحفل بتلاوة آيات من القرآن الكريم، ثم قصيدة ترحيبية ألقتها الطفلة ملاك أبو شاطر، تلاها أوبريت إنشادي لفرقة ليلاس بقيادة الطفلة غلا الخالدي، عقبها ألقت عميدة كلية التربية الدكتورة سوسن بن زرعة كلمة أشادت فيها بالعمل التطوعي الذي يعكس مدى وعي الطالبات لدورهن في نهضة مجتمعاتهن، مشيرةً إلى أن وضوح الأهداف والتدريب والتأهيل هي من أهم عوامل النجاح للمتطوع، وأن دور الجامعة ودور المجتمع هو مساعدة من لديه نقص في بعض الحواس للقيام بدوره الاجتماعي بشكل سليم ، مثنية على الطالبات وجهودهم في العمل التطوعي .
من جهتها أوضحت رئيسة قسم التربية الخاصة الدكتورة هيام العوفي أن العمل التطوعي حظي على دعم حكومة المملكة وتشجيعها وتعزيز دورها في التنمية المجتمعية ،وأن العمل التطوعي أصبح في مجتمعنا ممارسة إنسانية ارتبطت بالقيم الإسلامية التي تحث على التراحم والتكافل بين أفراد المجتمع بمؤسساته المختلفة ، مشيرة إلى دور المرأة السعودية المتميز بالمشاركة في تلك الأعمال التطوعية بالعديد من الممارسات والأنشطة المختلفة .
وأعربت وكيلة الجامعة الدكتورة نادرة المعجل عن سعادتها بطالبات جامعة الأميرة نورة قسم التربية الخاصة وجهودهم التطوعية ، مؤكدةً على دور الجامعة في تدريبهن على الممارسة الواعية وتحمل المسؤولية، وإكسابهن مهارات القيادة والعمل الجماعي بهدف تمنية قدراتهن على التفاعل الايجابي في المجتمع .
وأفادت رئيسة مجموعة تواصل التطوعية حنان الشمري أن المجموعة أنشأت منذ أربع سنوات وهدفها تحقيق التواصل بين الكوادر التربوية المتخصصة في مجال التربية الخاصة مع ذوي الإعاقة وأسرهم، والارتقاء بخدمات العمل التطوعي المنظم في ضوء حاجات المجتمع ، مفيدةً أن من أهم برامجها الخدمات التي تقدم داخل المنزل وهي تدريب الوالدين على كيفية التعامل مع الأطفال من ذوي الإعاقة ، بالإضافة إلى الخدمات التي تقدم في المراكز والمستشفيات .
وفي الختام قدم عرض لتقرير وثائقي مصور لما قدمته المتطوعات في اليوم العالمي للطفل تحت عنوان " معا نصنع الفرق " قدمته الدكتورة سالي الحبيب ، بعد ذلك كرم أعضاء هيئة التدريس بكلية التربية الخاصة بالجامعة 85 طالبة شملت المنظمات والمتعاونات والمتطوعات.
مصدر الخبر :
واس