«زايد العطاء» تطلق برنامج تطوع للأطباء
14 مارس 2015 - 23 جمادى الأول 1436 هـ( 520 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الاجتماعية > التطوع
الدولة :الإمارات > أبوظبي
الدولة :الإمارات

أطلقت مبادرة زايد العطاء والجمعية المصرية للتطوع ومركز الإمارات للتطوع برنامج تطوع للأطباء والجراحين للمشاركة في المهام الإنسانية للمستشفى الجراحي المتحرك للقلب في إطار حملة «القلب للقلب» في كل من الإمارات ومصر والسودان بالشراكة مع المستشفى السعودي الألماني وجمعية دار البر في نموذج مميز للشراكة الإنسانية.

ويهدف برنامج «تطوع» إلى ترسيخ ثقافة العطاء والعمل التطوعي في الكوادر الطبية وإتاحة الفرص لمختلف التخصصات وخاصة الكوادر الإدارية والطبية والفنية للمشاركة في المبادرات الإنسانية، والمساهمة بالتخفيف من معاناة الأطفال والمسنين وإعادة نبض الحياة للقلوب العليلة.

كما يهدف البرنامج إلى استقطاب الأطباء والممرضين للمشاركة ضمن «الفريق الإماراتي المصري السعودي الطبي التطوعي» وفي إطار حملة «المليون متطوع» للمشاركة بمليون ساعة في خدمة المجتمع تحت إطار تطوعي ومظلة إنسانية تسهم في التخفيف من معاناه الأطفال والمسنين من مرضى القلب.

وأكد سفيرة العمل الإنساني الدكتورة ريم عثمان المدير التنفيذي لمبادرة زايد العطاء أن العمل التطوعي ركيزة أساسية من ركائز المجتمعات المتقدمة ومحرك أساسي للتنمية الاجتماعية والاقتصادية المستدامة.

وقالت إن مبادرة زايد العطاء ومنذ تأسيسها عام 2002 استطاعت أن تستقطب الآلاف من المتطوعين المتخصصين المهرة وتمكينها في مجال العمل الإنساني والميداني في مختلف دول العالم في إطار حملة المليون متطوع والتي استطاعت ان تصل برسالتها الإنسانية للملايينت وأن تقدم العلاج المجاني لما يزيد على 3 ملايين طفل وإجراء ما يزيد على 7 آلاف عملية قلب للأطفال والمسنين، إضافة الى تنظيم العديد من الفعاليات والمؤتمرات والملتقيات التطوعية بمشاركة نخبة من كبار رواد العمل التطوعي والمجتمعي والإنساني.

طلبات

أشار الدكتور عادل الشامري إلى أن اللجان المنظمة تلقت عشرات الطلبات من الأطباء والفنيين والإداريين المتطوعين للعمل في المستشفى الجراحي المتحرك وعياداته المتنقلة ضمن الفريق الإماراتي المصري الطبي التطوعي الذي يقدم خدمات مجانية تشخيصية وعلاجية وجراحية ووقائية.

مصدر الخبر :
البيان