"الاطفال المعوقين" تكرم رائدات في مجالات عدة
10 مارس 2015 - 19 جمادى الأول 1436 هـ( 634 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الاجتماعية > المعاقون
الدولة :المملكة العربية السعودية > الرياض
    كُرمت العديد من المواطنات الناجحات في مجالات عدة من بينهم معوقات حصلن على درجات علمية أكاديمية لم تمنعهن الاعاقة من إكمال دراستهن والعمل قي شتى القطاعات الحكومية، بالإضافة إلى سيدات وإعلاميات تفاعلن مع رسالة جمعية الأطفال المعوقين وقضية الإعاقة.

جاء ذلك بمناسبة احتفال العالم في اليوم الثامن من شهر مارس من كل عام باليوم العالمي للمرأة تكريما لها حيث احتفلت جمعية الأطفال المعوقين يوم الأحد بفندق المشرق بالرياض برعاية حرم صحاب السمو الملكي الأمير سعود بن عبدالله بن عبدالعزيز.

بهذه المناسبة تحدثت فوزية حسن أخضر عضو مجلس إدارة ورئيسة اللجنة النسائية بالجمعية: ان هذا الاحتفال يأتي في إطار حرص جمعية الأطفال المعوقين لبناء جسور من التواصل مع القطاع النسائي وحشد مساندته لرسالة الجمعية والعمل الخيري وقضية الإعاقة بوجه عام. وأضافت أخضر: ان الجمعية تعول كثيرا على تفاعل ووعي المرأة السعودية في بناء رأي عام مساند لرسالة هذه المؤسسه الخيرية. فالمرأة تقوم بدور كبير في الجمعية حيث لها حضور فاعل في مختلف البرامج والأنشطة. كما ان هذه النخبة المتميزة من بنات الوطن اللتي نحتفل بتكريمهن يمثلن نماذج وقدوة يحتذى بهن في القطاع النسائي بالمملكة. كما تطرقت اخضر للمرأة المعوقة حيث تبقى أسيرة الإعاقة وأسيرة Gender كونها امرأة اولا ومعوقة ثانيا حيث مازال القطاع التعليمي يرفض قبول المعوقات مثل الجامعات وإن تم قبولهن لا يوجد بيئة تعليمية مهيأة لهن. فالمرأة المعوقة تصنف كفرد من الدرجة الرابعة حيث يقدم المعوقين من الرجال على المعوقات من النساء.

الجدير بالذكر تم تكريم الزميلة أسمهان الغامدي كرائدة إعلامية حائزة على العديد من الجوائز من بينها جائزة الصحافة العربية عن فئة الشباب على مستوى العالم العربي بدبي عام 2013. بالإضافة إلى دعمها لقضايا المرأة في المملكة والخطط السنوية والورش التي تدعم الفقراء والمرأة من ذوي الدخل المحدود والمرأة المعوقة.
مصدر الخبر :
الرياض