"الاحمر الكويتي": مستمرون بدعم النازحين السوريين حتى عودتهم الى ديارهم
26 فبراير 2015 - 7 جمادى الأول 1436 هـ( 595 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :الإغاثي
الدولة :الكويت
أكد رئيس مجلس ادارة جمعية الهلال الاحمر الكويتي الدكتور هلال الساير ان الجمعية ستواصل تقديم المساعدات للنازحين السوريين الى حين عودتهم لديارهم.

وقال الساير في كلمة القاها خلال احتفال تكريمي اقامته الجمعية للسفارة الكويتية والمكاتب الكويتية الاخرى العاملة في لبنان ولمتطوعي الصليب الاحمر اللبناني "ان هذا الاحتفال يأتي تقديرا للجهود الانسانية التي بذلتها سفارة دولة الكويت لدى لبنان والصليب الاحمر اللبناني خلال فترة تواجد فرق الجمعية لتقديم المساعدات للاشقاء السوريين وتعاونهما مع الجمعية في اداء مهامها بلبنان".

واضاف "بذلت جمعية الهلال الاحمر الكويتي جهودا كبيرة منذ عام 2012 لاغاثة الاخوة السوريين في لبنان"، مشددا على الاستمرار في مساعدة النازحين الى حين عودتهم لديارهم.

ولفت الساير الى ان "توجيهات صاحب السمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه قائد الانسانية هي الداعم الاكبر للشعب السوري الشقيق واستمرار تقديم المساعدات له الى هذا الوقت".

وأكد ان "الجمعية عملت على تنفيذ العديد من المشاريع الاغاثية لمساعدة النازحين السوريين في لبنان، وان المساعدات شملت توزيع المواد الغذائية والبطانيات وافطار الصائم وكسوة عيدي الفطر والاضحى اضافة الى كسوة الشتاء ومشروع غسيل الكلى ومشاريع المخابز".

واشار الى "اهمية هذه المشاريع ودورها في مساعدة لبنان على استضافة النازحين"، مؤكدا "حرص القيادة السياسية في الكويت على تقديم المساعدة لمن يحتاج اليها من الاشقاء في العالمين العربي والاسلامي".

وشدد على ان "جمعية الهلال الاحمر الكويتي مستمرة في اعمالها الانسانية لاغاثة الشعب السوري في دول الجوار وتقديم مختلف انواع المساعدات الانسانية".

وذكر ان "الجمعية تسعى من خلال برامجها الانسانية المستمرة على الساحة اللبنانية للتخفيف من معاناة الاسر السورية وتلبية احتياجاتها ما امكن".

وتعهد بأن "الجمعية لن تدخر جهدا في سبيل رفع المعاناة عن المحتاجين تطبيقا لأهدافها وهي تحقيق مبادئ حركة الصليب الاحمر والهلال الاحمر داخل البلاد وخارجها على اساس اتفاقيات جنيف الاربع".

من جانبها، اشادت رئيسة الصليب الاحمر اللبناني سوزان عويس في كلمتها بالمناسبة بـ"دور دولة الكويت بمختلف مؤسساتها ولاسيما جمعية الهلال الاحمر الكويتي في تقديم المساعدات والاستمرار بها منذ اندلاع ازمة النزوح"، معبرة عن خالص شكرها "للكويت اميرا وحكومة وشعبا على كل ما قدموه ويقدمونه للمحتاجين والمنكوبين في شتى ارجاء المعمورة".

واكدت عويس ان "دولة الكويت في طليعة الدول المساعدة للشعوب المحتاجة في كل بقاع الارض وهذا توج بشكل مستحق من خلال اختيار الامم المتحدة الكويت مركزا انسانيا عالميا واطلاق لقب قائد للعمل الانساني على سمو امير الكويت الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح".

وشارك في الاحتفال التكريمي سفير دولة الكويت لدى لبنان عبدالعال القناعي وامين الصندوق الفخري في جمعية الهلال الاحمر الكويتي سعد الناهض وعدد من اركان السفارة.
مصدر الخبر :
الرأي الكويتية