"أصدقاء المسنين" بسلطنة عمان يحتفلون بحصادهم التطوعي السنوي
22 فبراير 2015 - 3 جمادى الأول 1436 هـ( 922 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الاجتماعية > كبار السن
الدولة :سلطنة عمان > مسقط

احتفل فريق أصدقاء المسنين بمحافظة شمال الشرقية امس بافتتاح موسم الحصاد السنوي للمتطوعين بالفريق تحت شعار (زرعتم فحصدتم) رعى الاحتفال المكرم هلال بن عامر بن حمود الحجري عضو مجلس الدولة بحضور حمد بن سالم الكندي رئيس الجمعية العمانية لأصدقاء المسنين.
وجرت وقائع الاحتفالية بمزرعة سهل الخمائل للعمل التطوعي ببلدة الواصل بولاية بدية وسط أجواء أسرية وحميمية تفاعل معها المسنون والمتطوعون والشباب والبراعم الصغيرة التي حضرت الاحتفالية.
وألقت حميدة بنت سالم المسكرية نائبة فريق أصدقاء المسنين كلمة قال فيها: لقد سعى الفريق منذ تأسيسه إلى تحقيق أهداف إنسانية نبيلة من أبرزها مساعدة المسن على الحصول على الخدمات الصحية والاجتماعية من خلال التنسيق مع المؤسسات الحكومية والأهلية المعنية والتعرف على احتياجات المسنين من خلال زيارات الحصر لمختلف الولايات وتوجيه وإرشاده ومساعدته للحصول على الأجهزة التعويضية المختلفة ونشر ثقافة الأفضلية للمسن وتسهيل التعامل مع المسن للحصول على حقوقه التشريعية والقانونية فضلا عن سعينا لتوفير الجو الملائم نفسيا واجتماعيا وصحيا لأبنائنا وأمهاتنا من المسنين .
وأضافت حميدة المسكرية في كلمتها قائلة: إن الترابط الأسري والتكافل الاجتماعي والعمل الخيري دعائم أساسية وركائز ثابتة يبقى أثرها ويدوم حصادها في نفوس آبائنا وأمهاتنا، ولقد أولت حكومتنا اهتماما بالغا لتأكيد هذا التوجه الإسلامي من خلال توفير منظومة وطنية اجتماعية تشرف عليها وزارة التنمية الاجتماعية ومديرياتها المختلفة وجمعيات أهلية وتطوعية وخيرية تنتشر في مختلف محافظات السلطنة فبوركت هذه الأيادي التي تقدم الخير للوطن ولأبناء هذا الوطن العزيز في ظل باني عمان وقائد مسيرتها صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه-.
حصاد متنوع:
وتضمنت فعاليات يوم الحصاد افتتاح قرية المسنين بمزرعة سهل الخمائل للعمل التطوعي حيث قام المشاركون بتجسيد حي لكيفية تفاعل الأبناء مع آبائهم ورعايتهم صحيا ونفسيا واجتماعيا واستعراض دور الأسرة لتقديم الراعية اللازمة للمسن داخل المنزل وفي الطرقات والمستشفيات من خلال تقديم خدمات الراعية الصحية كما قام راعي المناسبة بمتابعة محتويات القرية التعليمية لرعاية كبار السن التي تضمنت توعية البراعم الصغيرة بحقوق الآباء وواجبات الأبناء تجاه كبار السن وزيارة الطبق الخيري لصالح المسنين ومشاهدة الألعاب الترفيهية التي شارك فيها شباب فريق الصمود الرياضي والآباء .
وأقيم حفل ترفيهي بهذه المناسبة تضمن أناشيد ترحيبية وفقرات شعرية وتوزيع ملصقات ونشرات توعوية تحث على العمل التطوعي .
واختتم البرنامج بزيارة معرض حصاد المسنين الذي اشتمل على خطط وبرامج الجمعية العمانية وجهود عام مضى من إنجازات العمل التطوعي لفرق أصدقاء المسنين بالسلطنة وبخاصة فريق شمال الشرقية.
وقام المكرم هلال بن عامر الحجري بتكريم عدد من الجهات الحكومية والأهلية الداعمين والمساهمين في إنجاح برامج وفعاليات فريق أصدقاء المسنين كما كرم رؤساء اللجان بالجمعية العمانية لأصدقاء المسنين إضافة إلى عدد من المتطوعين من مختلف ولايات ومحافظات السلطنة .وقال الحجري: هذا الاحتفال لمسة وفاء وعرفان لكل من ساهم في إبراز جهود العمل التطوعي على مستوى المحافظة والسلطنة ولقد سعدت برعاية الاحتفالية الجميلة التي تبرز جهود تطوعية خيرة من قبل شبابنا الذين يعملون بروح تعاونية من أجل خدمة شريحة المسنين.

مصدر الخبر :
عُمان