دراسة تطالب استحداث جمعيات للمتعافين من الإدمان بالسعودية
10 فبراير 2015 - 21 ربيع الثاني 1436 هـ( 952 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الاجتماعية > مساعدة المرضى
الدولة :المملكة العربية السعودية > الرياض
في دراسة علمية أجراها محمد الفالح على طلاب المرحلة الثانوية، خرجت الدراسة بعدد من التوصيات، منها إقامة برامج تربوية وقائية لمواجهة تعاطي وإدمان المخدرات، لجميع المراحل العمرية، خصوصا مرحلة المراهقة، شريطة أن تقدم تلك البرامج بأسلوب مشوق، يضمن جذب انتباه المتعلمين، ويحقق التفاعل لهؤلاء المتعلمين من تلك البرامج.
وقدمت الدراسة اقتراحا للإجراءات التنفيذية للبرامج، منها: أن يقوم بإعداد هذه البرامج مختصون في علم النفس والاجتماع والخدمة الاجتماعية والعلوم الشرعية، وأن تشترك أكثر من جهة في تنفيذ البرامج، مثل وزارة الشؤون الاجتماعية، وزارة الداخلية، وزارة التعليم، والقطاع الخاص، كما ينبغي أن يبدأ تنفيذ برنامج التوعية من بداية الدراسة حتى يحقق أهدافه، وأن يتضمن البرنامج فقرات تكون في الخطة العامة من مشاركة الطلاب، حتى نضمن نجاحه، والإفادة من المباني المدرسية، من حيث الملاعب والتجهيزات وفتحها للطلاب في وقت الإجازة الرسمية، حتى تكون بمثابة تفريغ أنشطة الطلاب واحتواء الشباب.
وفي ما يتعلق بالتائبين من متعاطي أو مروجي المخدرات، يوصي الباحث بإعطائهم فرص حقيقية للحياة الطبيعية مرة أخرى، لكي ينخرطوا في الحياة الاجتماعية السليمة، وينجحوا في الحياة، بإلغاء سوابق التائب، حتى لا تكون عائقا له في الحياة الاجتماعية، ولكن تحفظ في ملفات في إدارة مكافحة المخدرات، ومساعدة التائب في ايجاد عمل مناسب، سواء في القطاع الحكومي أو الخاص، من خلال اللجان المختصة وتفعيل دور الرعاية اللاحقة، ومتابعتهم من قبل الأخصائيين الاجتماعيين، ومساعدة التائب في العودة إلى التعليم، ومواصلة الدراسة، وإنشاء لجنة من التائبين من تعاطي المخدرات هدفها العمل على تبيين أضرار المخدرات لغيرهم، حتى تكون عظة وعبرة لهم كتجربة حقيقية.

 

تفاصيل بالداخل

مصدر الخبر :
عكاظ