جائزة أجفند التنموية تعلن موضوعات الجائزة لعام 2015 في الرباط الأربعاء القادم
10 يناير 2015 - 19 ربيع الأول 1436 هـ( 636 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :التنموي
الدولة :المغرب > الرباط
الدولة :المغرب
تحت رعاية الملك محمد السادس، ملك المملكة المغربية ، وبحضور صاحب السمو الملكي الأمير طلال بن عبد العزيز ، رئيس برنامج الخليج العربي للتنمية ( أجفند) ، تستضيف الرباط احتفالية جائزة (أجفند) الدولية لمشاريع التنمية البشرية الريادية خلال الفترة من 12 إلى 14 يناير الجاري.
وتعقد هذه المناسبة للمرة الأولى في المملكة المغربية الشقيقة، وهي المناسبة التي اكتسبت سمعة عالمية في الأوساط التنموية، لما تحظى به الجائزة من موضوعية وهي من المناسبات القليلة التي يتم بها تكريم القطاعات التنموية في أربعة قطاعات: القطاع الحكومي والأممي والجمعيات الأهلية والأفراد.
وفي هذا العام سيتم في احتفالية المغرب، بمركز محمد السادس للمؤتمرات بالصخيرات ، الإعلان عن موضوعات جائزة أجفند للعام 2015 ، وإعلان المشاريع الفائزة بالجائزة في 2014 ، التي تنافست حول موضوع " تسويق المنتجات المصنعة منزلياً". فيما يتم تكريم ممثلي المشاريع الفائزة في 2013 .
وتهدف جائزة (أجفند ) الدولية التي تأسست عام 1999 إلى دعم الجهود الإنسانية المتميزة الهادفة إلى تنمية وتطوير مفاهيم التنمية البشرية وأبعادها، وإبراز أفضل الممارسات المعنية بتحسين المستوى المعيشي للفقراء والمحرومين بالتركيز على النساء والأطفال، وتعميم تجارب المشاريع الناجحة، وتعزيز تبادل التجارب وتطوير آليات أفضل لإيجاد حلول لمشكلات الفقر والتهميش والإقصاء الاجتماعي والاقتصادي للفئات الضعيفة.
وقسمت جائزة أجفند إلى أربعة فروع حيث يعنى الفرع الأول منها بالمشروعات التي مولتها وصممتها ونفذتها منظمات الأمم المتحدة والمنظمات الدولية والإقليمية، ويعنى الفرع الثاني بالمشروعات التي مولتها وصممتها ونفذتها الجمعيات الأهلية الوطنية، أما الفرع الثالث فيركز على المشروعات التي مولتها وصممتها ونفذتها الوزارات والمؤسسات العامة، في حين يهتم الفرع الرابع بالمشروعات التي مولها وصممها ونفذها الأفراد. وخصص للفائزين بالجائزة مكافأة مالية قدرها 500 ألف دولار أميركي توزع على الفائزين في الفروع الأربعة إضافة لشهادات التقدير والهدايا التذكارية حيث يحصل الفائز في الفرع الأول على مبلغ مئتي ألف دولار ويحصل الفائز في الفرع الثاني على مبلغ مئة وخمسين ألف دولار وخصص للفائزين في الفرعين الثالث والرابع مبلغ مئة ألف دولار وخمسين ألف دولار على التوالي.
وتحقيقاً لأحد أهداف ( أجفند) وهو الوصول إلى التجارب الإبداعية والدعم المستمر للجهود المتميزة في مختلف مجالات التنمية تقوم لجنة الجائزة كل عام باختيار موضوع جديد للجائزة يراعى في اختياره التركيز على القضايا التي تعنى بتعزيز المعرفة الإنسانية في مجال التنمية البشرية وجودة إدارتها. ويقوم فريق دولي، يضم عدداً من الخبراء في تقييم المشروعات التنموية، بتقييم المشاريع المرشحة للفوز بجائزة ( أجفند).
 
مصدر الخبر :
واس