«إيثار»: حصلنا على 29 عضواً من متوفين دماغياً
28 نوفمبر 2014 - 6 صفر 1436 هـ( 1240 زيارة ) .
 
 
نجحت لجنة الشفاعة الحسنة التابعة لجمعية تنشيط التبرع بالأعضاء بالمنطقة الشرقية ( إيثار) في الحصول على " 29 " عضواً من متوفين دماغياً في أقل من عام، وتم نقلها لمرضى كانوا طريحي الفراش يعانون ألم المرض، وفي حاجة ماسة للزراعة، لتثبت بذلك الدور الكبير الذي تقوم به في " الوساطة " ما بين ذوي المتوفى دماغياً وما بين المركز السعودي لزراعة الأعضاء بالرياض، من خلال إقناع ذوي المتوفين للتبرع بالأعضاء، وتنفيذ وصية المتبرع بالتبرع، ويشرف على هذه اللجنة مجموعة من المشايخ وأئمة المساجد، فيما تضم عدداً من الكوادر المتخصصة في العلم والفقه ورجال الأعمال الداعمين لثقافة التبرع بالأعضاء.
 
وأوضح رئيس لجنة الشفاعة الحسنة المهندس محمد بن خالد الدبل، أن المهمة الأساسية للجنة الشفاعة الحسنة هي المساهمة في تغيير المفاهيم الخاطئة لدى الجمهور حول التبرع بالأعضاء، والعمل على الحصول على موافقة ذوي المتوفين دماغياً "الحالات التي يتم التبليغ فيها" للتبرع بالأعضاء، إضافة إلى زيارة المستشفيات، حيث إنه من مهام أعضاء اللجنة الزيارات الدورية لوحدات العناية المركزة، وجمع المعلومات المتعلقة بالمتوفى دماغياً، سواء من الناحية الطبية أو الاجتماعية، والتأكد من استكمال التوثيق من خلال نموذج توثيق الحالات المعتمدة من المركز.
 
وأضاف الدبل بأن لجنة الشفاعة الحسنة تؤدي دوراً كبيراً في إزالة اللبس وتوعية المجتمع بموضوع الوفاة الدماغية، مشيراً لنجاحها في الحصول على موافقة " 21 " حالة حتى الآن، مشدداً على أهمية السرعة في التبليغ عن حالات الوفاة الدماغية، حتى يتسنى لأفراد اللجنة مقابلة ذوي المتوفى دماغياً لأخذ الموافقة، لأن التأخير قد يصاحبه توقف لقلب المتوفى، وبالتالي عدم الاستفادة من الأعضاء.
 
 
 
 

 

مصدر الخبر :
اليوم السعودي