نظام جباية الزكاة يصدر قريبا.. وانخفاض نسبة الدين العام
12 نوفمبر 2014 - 19 محرم 1436 هـ( 755 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الإقتصادية > جمع الزكاة والصدقات وتوزيعها
الدولة :المملكة العربية السعودية > الرياض
# بعد اقراره من مجلسي الوزراء والشورى سكون نظاما نموذجيا بحتذي به في الدول الإسلامية
 
كشف وزير المالية السعودي د. إبراهيم العساف لـ «عكاظ» أن النظام الضريبي في المملكة من أفضل الأنظمة في العالم، حيث إنه نظام حديث. مؤكدا أن نظام جباية الزكاة معروض حاليا على مجلس الوزراء، ومجلس الشورى، وبعد إقراره سيكون هذا النظام نموذجا يحتذى به في الدول الإسلاميه. جاء ذلك على هامش افتتاح المؤتمر السنوي الخامس للمنتدى الضريبي للشرق الأوسط وشمال أفريقيا المنعقد في الرياض.
وتفاءل العساف لما حققه اقتصاد المملكة من نمو قوي خلال السنوات الأخيرة خاصة في القطاع غير النفطي، وإلى استمرار سياسة المملكة في إعطاء الأولوية للإنفاق على قطاعات التنمية البشرية والبنية التحتية من أجل مزيد من التنويع في الاقتصا، وإيجاد فرص العمل للمواطنين، وقد تمكنت المملكة من تعزيز وضع المالية العامة من خلال بناء الاحتياطيات وتخفيض نسبة الدين العام إلى الناتج المحلي الإجمالي حتى وصلت إلى أقل من 3% . مشيرا في الوقت ذاته إلى أن استضافة المملكة لهذا المؤتمر فرصة لإطلاع العالم عن النظام الضريبي وجباية الزكاة، إذ أن المملكة هي الوحيدة في دول العالم التي تهتم في تحصيل الزكاة رسميا، وهي التجربة الوحيدة في هذا المجال.
وهنا زاد أن المملكة سوف تستمر باتباع السياسات الاقتصادية وتنفيذ الإصلاحات الهيكلية التي من شأنها تعزيز النمو القوي، وتشجيع التنوع الاقتصادي، ورفع معدلات التوظيف، ومسيرة التنمية المستدامة، كما أحرزت المملكة تقدما ملحوظا في بناء مؤسسات مالية تتمتع بالمتانة والمرونة، وقد أسهمت هذه السياسات مدعومة بمرونة السياسة الضريبية في احتلال المملكة مركزا متقدما في جاذبية الاستثمار الأجنبي كما تشير إلى ذلك تقارير صندوق النقد الدولي، وقد خضع نظام ضريبة الدخل في المملكة مؤخرا إلى مراجعة شاملة، وصدر النظام في صيغته الجديدة عاكسا المستجدات الاقتصادية ومواكبا أفضل الممارسات العالمية من حيث الشمولية والشفافية مع مراعاة سهولة التطبيق واعتدال نسب الضريبة، كما يخضع نظام جباية الزكاة إلى مراجعة شاملة بهدف تحديثه.
 
مصدر الخبر :
عكاظ