“زايد الإنسانية” تخصص 1.1 مليون درهم لبرامج الأضاحي
28 سبتمبر 2014 - 4 ذو الحجة 1435 هـ( 441 زيارة ) .

# الظاهري: المؤسسة حالياً مشغولة بالترتيبات
النهائية لبرنامج "زايد للحج" والبالغ عدد الحجاج فيه 2000 حاج



كشفت مؤسسة زايد ن سلطان آل نهيان للاعمال الخيرية والانسانية، عن تخصيص مبلغ يصل إلى نحو أكثر من مليون و100
ألف درهم لتنفيذ برامج الأضاحي وكسوة العيد داخل الدولة وخارجها، حيث وقعت المؤسسة
مؤخراً اتفاقيات مع هيئة الهلال الاحمر الإماراتي والجمعيات الخيرية والإنسانية داخل
الدولة لتقديم الأضاحي وكسوة العيد .



صرح بذلك أحمد شبيب الظاهري المدير العام لمؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية،
وقال إن المؤسسة من خلال الخطط والبرامج في عيد الأضحى المبارك قدمت للجمعيات الخيرية
والإنسانية في الدولة مبلغ 734 ألف درهم للمساهمة في تنفيذ برنامج الأضاحي وكسوة العيد،
إضافة إلى مساعدة الأسر المتعففة في هذه الأيام المباركة .



وأوضح الظاهري أن المؤسسة
قدمت لهيئة الهلال الاحمر الإماراتي مبلغ 367 الف درهم لتنفيذ برامج الأضاحي وكسوة
العيد خارج الدولة، مشيراً إلى أن المساعدات توزع على الدول الفقيرة والمعوزة حيث تشمل
اللاجئين والمتضررين من الكوارث الطبيعية .



وقال إن المؤسسة ستقوم
خلال المرحلة المقبلة بحملة واسعة وشاملة في الدولة لنشر ثقافة إنشاء الصناديق الخيرية
في المؤسسات والهيئات التعليمية والصحية وغيرها، بهدف تقديم المساعدة للأفراد والأسر
من ذوي الدخل المحدود، لافتاً إلى ضرورة العمل الإنساني الذي لا يقتصر على الجهات الحكومية
في الدولة .



وأضاف أن تقديم المساعدات
يأتي في إطار حرص المؤسسة على مساعدة المحتاجين ومد يد العون لهم بما يتسق مع سياستها
ورؤيتها التي تتضمن أيضاً تعزيز التعاون القائم مع مختلف الوزارات والمؤسسات العاملة
بالدولة بما يصب في خدمة المصلحة العامة والتخفيف من الأعباء المادية الملقاة على كاهل
الأسر المتعففة .



وأشار إلى أن المؤسسة حالياً
مشغولة بالترتيبات النهائية لبرنامج "زايد للحج" والبالغ عدد الحجاج فيه
2000 حاج من داخل وخارج الدولة بالتعاون مع الهيئات والمؤسسات المحلية وسفارات الدولة
بالخارج، لافتاً إلى ان البرامج الأخرى والتي تأتي تزامناً مع عيد الأضحى، وهي الأضاحي
وكسوة العيد والمساعدات الأخرى فيتم التنسيق بشأنها مع هيئة الهلال الأحمر أولاً ومع
الجمعيات الخيرية الإنسانية بالدولة في كل الإمارات عموماً .



وأشار إلى أن من أهم البرامج
التي تعمل المؤسسة على تنفيذها برنامج الحج، الذي تميزت به وصار من أهم البرامج على
مستوى الدولة، وتقوم المؤسسة بتنفيذه بناء على نهج المغفور له الشيخ زايد بن سلطان
آل نهيان، طيب الله ثراه، حيث تابعت المؤسسة من بعده العمل على تطوير هذا البرنامج
ووفرت لمحدودي الدخل من المواطنين أداء هذا الركن الخامس من أركان الإسلام .



وقال إنه في هذا العام
نسقت المؤسسة عملها مع بعض الهيئات والمؤسسات التي تساهم بتحجيج منتسبيها أو المتقدمين
إليها ممن تتوفر فيهم شروط قبول الطلبات، وعليه كان التنسيق مع هيئة الهلال الأحمر،
وهيئة الهوية الوطنية، ومؤسسة الشيخ خليفة بن زايد للأعمال الإنسانية، حيث وفرت أفضل
الخدمات للإقامة في مكة والمدينة ومنى وعرفات، وكل ذلك بالتعاون والتنسيق مع الهيئة
العامة للشؤون الاسلامية والاوقاف، وكذلك اختارت أفضل الحملات لتقديم خدماتها إلى الحجاج،
موضحاً أن رحلات الحج انطلقت بالتعاون مع طيران الاتحاد من أبوظبي وكذلك الأمر مع طيران
الإمارات بالنسبة للإمارات الأخرى .

مصدر الخبر :
الخليج الإماراتية