«خيرية محمد بن راشد» الإماراتية ومؤسسة مصبح الفتان الخيرية تسيران حملة الحجاج الثانية
25 سبتمبر 2014 - 1 ذو الحجة 1435 هـ( 1117 زيارة ) .

# ابراهيم بوملحة: العمل بروح الفريق الواحد في جميع المجالات
الإنسانية



أكد المستشار إبراهيم بوملحه نائب رئيس
مجلس أمناء مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للاعمال الخيرية والانسانية التوجيهات السامية
لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم
دبي، راعي المؤسسة، التي تحض المؤسسات الخيرية والإنسانية في الدولة على
العمل بروح الفريق الواحد في جميع المجالات الإنسانية وتكامل جهودها وإمكانياتها لخدمة
الأهداف الخيرية والإنسانية التي تعتبر من أهم سمات دولتنا الحبيبة.



وأوضح أن المؤسسة وللسنة الثانية على التوالي
قامت بالتعاون والتنسيق مع مؤسسة مصبح الفتان الخيرية بتسيير حملة حجاج لهذا العام
وقبول الطلبات وتحديد أسماء المستفيدين وفقا لشروط تؤكد أنها حالات مستحقة ولم يسبق
لها تأدية فريضة الحج سابقا، وأن يكون المستفيد من مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة
ومن ذوي الدخل المحدود.



وقال بوملحه: إن التواصل والتعاون مستمر
بين المؤسسة ومثيلاتها من المؤسسات الخيرية على مدى السنوات الماضية وحتى الآن، وأثنى
على ما ظلت تبذله مؤسسة مصبح الفتان الخيرية في مجال الأعمال الخيرية والإنسانية منذ
إنشائها داخل الدولة والبرامج التي تقيمها من أجل دعم الفئات المحتاجة من المجتمع،
موضحا أن التعاون مع هذه المؤسسة ومثيلاتها من المؤسسات الخيرية جزء رئيسي من قيمها
المؤسسية ويساهم في تنفيذ استراتيجيتها التطويرية ودعم العمل الخيري والإنساني محليا
وعالميا.



من جانبه أكد معالي الفريق مصبح بن راشد
الفتان مدير مكتب صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، مؤسس وراعي
مؤسسة مصبح الفتان الخيرية، ضرورة تكوين علاقات مشتركة تكاملية وتبادلية بين مؤسسات
العمل الخيري والإنساني في الدولة بهدف تعظيم الاستفادة في تنمية وتطوير العمل الخيري
والوصول إلى اكبر قدر ممكن من المحتاجين وعلى هذا الأساس سعت المؤسسة منذ إنشائها إلى
اختيار أفضل وأنسب المؤسسات الخيرية التي يمكن دعم التواصل والتعاون معها والاتفاق
معها على بعض الأنشطة التي يمكن التعاون المشترك فيها بين المؤسستين وكانت مؤسسة محمد
بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية أولى هذه المؤسسات التي تعاونا معها.