هيئة الإغاثة تثمن دعم خادم الحرمين الشريفين للعمليات الإنسانية في الضفة
20 اغسطس 2014 - 24 شوال 1435 هـ( 258 زيارة ) .

# الطيب: المساعدات تنم على حرص مليكنا المفدى واهتمامه البالغ بقضايا الشعب



ثمنت هيئة الاغاثة الاسلامية العالمية التابعة لرابطة العالم الإسلامي
توجيه خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز (حفظه الله) بتقديم مبلغ
(مليون) دولار تمويلاً إضافياً لدعم العمليات الإنسانية في الضفة الغربية لاسيما وإن
مثل هذا الدعم امتداداً لتلك المساعدات المكثفة من قبل المملكة للشعب الفلسطيني في
مختلف الأصعدة والمجالات ..



وأوضح الأمين العام للهيئة الأستاذ إحسان بن صالح طيب في تصريح صحفي بهذه
المناسبة أن مثل هذه المساعدات تنم على حرص مليكنا المفدى واهتمامه البالغ بقضايا الشعب
الفلسطيني والعمل الدؤوب على إنقاذه ونجدته من وهدة الفقر والجوع والمرض خصوصاً وإن
هذا الدعم هو استجابة لاقتراح قدمه برنامج الأغذية العالمي الذي يستهدف (81) ألف فلسطيني
.. وأضاف أن المملكة وبقيادة حكومتنا الرشيدة لا تدخر جهداً في دعم هذه القضية وسبق
لها وقبل أيام قلائل أن خصصت مبلغ (300) مليون ريال لوزارة الصحة الفلسطينية والهلال
الأحمر الفلسطيني وذلك لمواجهة الخدمات الإسعافية والمستلزمات الطبية الضرورية مؤكداً
أن قيادتنا الرشيدة وانطلاقاً من مبادئها الإنسانية ونخوة شعبه ومروءته وكرمه الفياض
تقف قلباً وقالباً مع الشعب الفلسطيني في محنته لتخفيف حدة معاناته .. حيث أبدت أيضاً
عن استعدادها لتقديم (500) مليون دولار للمساهمة في إعمار غزة ..



وقال الأمين العام لهيئة الإغاثة الإسلامية العالمية أن حكومة خادم الحرمين
الشريفين وبجانب عطاؤها الثر في ميادين العمل الخيري والإنساني لدعم الشعب الفلسطيني
فتحت أيضاً نوافذ أخرى تطل منها مثل هذه المساعدات حيث تقوم بدعم منظماتها في هذا المجال
وعلى رأسها هيئة الإغاثة الإسلامية التي قدمت أيضاً عونها المتواصل وحسب إمكاناتها
المتاحة للمساهمة في مؤازرة هذا الشعب المنكوب وذلك بفضل الله تعالى ثم بدعم قيادتنا
الرشيدة وكذلك المحسنين والمحسنات من أبناء وبنات المملكة فتمثلت تلك المساعدات بجانب
المأوى والغذاء والخدمات الاجتماعية والتعليمية إجراء عمليات جراحية لزراعة الكلى والقلب
المفتوح لآلاف الحالات المرضية ..

مصدر الخبر :
مداد-جدة