الأيتام يشاركون في إفطار «جهاز الرقابة المالية» بعجمان
20 يوليو 2014 - 23 رمضان 1435 هـ( 201 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :متفرقات


# البرغوثي: تنظيم هذه الفعاليات الرمضانية
بتوجيهات من ولي عهد عجمان   


أقام جهاز عجمان للرقابة
المالية، حفل الإفطار السنوي لعام 2014، تزامناً مع إحياء الدولة ليوم زايد للعمل الإنساني
الذي يقام تحت شعار «حب ووفاء لزايد العطاء»، تخليداً لذكرى مؤسس دولة الإمارات القائد
الوالد المغفور له، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.



شهد الحفل - الذي أقيم
في قاعة متحف عجمان - عايش البرغوثي مدير جهاز عجمان للرقابة المالية، وفضيلة الشيخ
فارس عباد، ومديرو الأقسام، والموظفون، وعدد من رجال الإعلام، وحشد من الجمهور، وعدد
من أيتام مؤسسة حميد بن راشد النعيمي الخيرية.



وأكد البرغوثي أن تنظيم
مثل هذه الفعاليات الرمضانية تأتي بتوجيهات من سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي
عهد عجمان، حرصاً منه على مشاركة الموظفين في الأجواء الرمضانية المباركة التي ترسخ
مبادئ العمل الخيري، وإرساء الطمأنينة والسكينة في قلوب الموظفين الصائمين، موضحاً
أن تنظيم جهاز عجمان للرقابة المالية لهذه الفعالية يأتي في إطار حرص الجهاز على إحياء
هذه المناسبة التي تخلد ذكرى مؤسس دولة الاتحاد وباني نهضتها ورمز الإنسانية والعطاء
والمحبة المغفور له، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.



وأشار إلى أن مشاركة الأيتام
لموظفي الجهاز في إفطارهم السنوي، تأتي سيراً على نهج زايد رحمه الله تعالى الذي حرص
دائما على رعاية الأيتام، وبهدف إبراز دوره «طيب الله ثراه» في دعمه للأيتام، ودوره
الكبير في المجال الإنساني، وأهمية ذلك في تعزيز الأمن المجتمعي، وتحقيق التلاحم بين
أفراد المجتمع، ونشر ثقافة المبادرات الإنسانية والترويج لها.



من جانبه، ألقى فضيلة الشيخ
فارس عباد كلمة أشار فيها إلى أهمية هذه المناسبة، ودورها الفعال في تحقيق الرسالة
الرمضانية بين المسلمين، حيث الشعور بالإخوة الإسلامية وجلالة هذا الدين الحنيف.



ولفت فضيلته إلى بعض الدروس
المستفادة من رمضان، وهي الخلق الحسن والرقابة النفسية، حيث إن الإسلام يدعو إلى التحلي
بمكارم الأخلاق سراً وعلانية ،واستغلال هذا الشهر الكريم بالتقرب إلى الله بالأعمال
الصالحة.