ولي العهد يتبرع بـ(20) مليون ريال للوقف الخيري لمركز الأمير سلمان لأبحاث الإعاقة
11 يوليو 2014 - 14 رمضان 1435 هـ( 255 زيارة ) .

# الأمير سلمان الوقف بطبيعته يعد عصب استمرارية العمل الخيري وضمان استدامة
مخرجاته





رعى صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب
رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع المؤسس والرئيس الأعلى لمركز الأمير سلمان لأبحاث الإعاقة
في قصر سموه بجدة، مساء أمس، حفل وضع حجر الأساس لمشروع الوقف الخيري لمركز الأمير
سلمان لأبحاث الإعاقة. بدئ الحفل بآي من الذكر الحكيم، ثم ألقى صاحب السمو الملكي الأمير
سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس مجلس أمناء مركز الأمير سلمان لأبحاث الإعاقة كلمة
استهلها برفع خالص الشكر والعرفان لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز
آل سعود -حفظه الله- على دعمه المتواصل لقضية الإعاقة بصفة عامة ولمركز الأمير سلمان
لأبحاث الإعاقة بصفة خاصة، ولصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز آل سعود
ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع المؤسس والرئيس الأعلى للمركز، على تفضل
سموه الكريم برعاية هذا الحفل ووضع حجر الأساس للوقف الخيري للمركز، كما رفع سموه الشكر
والعرفان لصاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز آل سعود ولي ولي العهد النائب
الثاني لرئيس مجلس الوزراء المستشار والمبعوث الخاص لخادم الحرمين الشريفين لدعمه للمركز.
ورحب سموه بالحضور الكرام من أصحاب السمو الملكي الأمراء وأصحاب المعالي الوزراء وأصحاب
الفضيلة ومؤسسي المركز وضيوف الحفل والداعمين لمشروع الوقف الخيري. وأعرب سموه عن بالغ
الشكر والامتنان لمؤسسي المركز وللداعمين لمشروع الوقف الخيري الذين قدموا تبرعات نقدية
وعينية ستسهم -بمشيئة الله- في تسريع إنهاء تنفيذ هذا المشروع الاستثماري الذي سيعود
ريعه لدعم مسيرة المركز البحثية. وقال سموه: إن الوقف بطبيعته يعد عصب استمرارية العمل
الخيري وضمان استدامة مخرجاته والانتقال من العمل الفردي إلى العمل المؤسسي المتكامل،
وهو وسيلة للتقرب إلى الله سبحانه وتعالى من خلال المشاركة في بناء المجتمع وإعمار
الأرض. وأوضح سموه أن مشروع الوقف الخيري للمركز يقام على أرض مساحتها (7330ر2م) ويتكون
من مبنى ضخم يضم شققاً فندقية مكونة من (115) جناحاً فندقياً على ثلاثة أدوار، وسطح
المبنى مسبح مغطى، ومركز صحي. ويشتمل الدور الأرضي على البهو والاستقبال والمطعم، وثلاث
قاعات للاجتماعات و(16) جناحاً، وفي الدور السفلي (16) جناحاً، بالإضافة إلى الخدمات
المساندة، وحدائق، ومواقف للسيارات في القبو. وفي ختام كلمته دعا الأمير سلطان بن سلمان
بن عبدالعزيز رجال الأعمال ومحبي الخير إلى مزيد من التبرعات لدعم المشروع. بعد ذلك
جرى التوقيع عقد إنشاء المشروع مع الشركة المنفذة، ثم تفضل سمو ولي العهد بوضع حجر
الأساس للمشروع والتوقيع على نسخة من الكتاب التوثيقي للمركز بمناسبة مرور عشرين عاما
على إنشائه.

مصدر الخبر :
صحيفة الجزيرة