مؤسسة ابن جلوي للقرآن والخطابة تناقش مشاريعها المستقبلية
1 يونيو 2014 - 3 شعبان 1435 هـ( 255 زيارة ) .

#البوعلي:المجلس قد أبدى ارتياحه
وشكره للجهود المبذولة



أعرب الأمير عبدالعزيز بن محمد
بن جلوي آل سعود رئيس مجلس أمناء مؤسسة الأمير محمد بن فهد بن جلوي للقرآن والسنة والخطابة
عن شكره وتقديره لأعضاء مجلس الأمناء لمساهمتهم الفعالة في دعم برامج وأنشطة المؤسسة،
كما تقدم بالشكر لأعضاء مجلس الإدارة والعاملين والمتطوِّعين في المؤسسة على جهودهم
المبذولة والمستمرة، جاء ذلك خلال ترؤس سموه أمس الاجتماع الرابع لمجلس أمناء المؤسسة
بمقرها بالهفوف.



من جانبه، أوضح رئيس مجلس الإدارة
الشيخ الدكتور أحمد البوعلي أن المجلس قد أبدى ارتياحه وشكره للجهود المبذولة في أداء
وختام مسابقة المؤسسة الدورية التاسعة والتي شارك فيها ما يربو على 1320 متسابقا ومتسابقة،
كما أبدى ارتياحه لسير أعمال المدارس التابعة للمؤسسة.



وقال إنه تم خلال الاجتماع الاطِّلاع
على ما تم إنجازه من أعمال خلال ستة أشهر من بداية محرم وحتى نهاية جمادى الثاني
1435، وعلى توصيات المجلس في اجتماعه السابق، كما تم مناقشة بعض الإجراءات والبرامج
والأنشطة والمشاريع التي ستتبناها المؤسسة في الفترة المقبلة، كما وافق المجلس على
اختيار اعضاء مجلس الإدارة في دورته الثانية والموافقة على تكريم علماء في لجنة النخبة
من المقيمين في المحافظة يتم تكريمهم خلال الدورات القادمة، علماً بأن مجلس الأمناء
يتكون من: الأمير عبدالعزيز بن محمد بن جلوي آل سعود رئيساً، وعضوية كل من الأمير عبدالعزيز
بن سعد بن جلوي آل سعود، والأمير فهد بن عبدالله بن جلوي آل سعود، والأمير فيصل بن
فهد بن جلوي آل سعود، والأمير سعد بن تركي بن جلوي آل سعود، والدكتور قيس بن محمد آل
الشيخ مبارك، وسامي بن فهد الحادي، والدكتور سعود بن عبدالعزيز العقيل، والدكتور إبراهيم
بن صالح التنم، والدكتور يوسف بن عبداللطيف الجبر، وخالد بن محمد العبدالكريم، وخالد
بن محمد العيد، وصالح بن حسن العفالق، والدكتور عبدالله بن محمد الجغيمان، وعبدالعزيز
بن عبدالله الموسى، وسالم بن صبيح المري، ومحمد بن سليمان الحر، وأسامة بن محمد النعيم،
والدكتور أحمد بن حمد البوعلي، ومنصور بن عبدالله المنصور، وصلاح بن صالح الحمد.

مصدر الخبر :
صحيفة اليوم