جمعية الأطفال المعوقين بمكة المكرمة تحتفل بتخريج الدفعة 16
30 مايو 2014 - 1 شعبان 1435 هـ( 539 زيارة ) .

#دمج
8الاطفال بمدارس التعليم العام من التربية الفكرية



بحضور
أولياء أمور الاطفال وأعضاء الجمعية ورجال الاعمال، والداعمين لمسيرة جمعية الاطفال
المعوقين بمكة المكرمة احتفلت الجمعية بتخريج الدفعة 16 حيث بلغ عدد الاطفال الناجحين
والمتخرجين لهذا العام 1435ه (47 طفلا وطفلة)، فيما بلغ عدد  الاطفال الذين سيتم دمجهم بمدارس التعليم العام
من التربية الفكرية 8 أطفال وتضمن الحفل السلام الملكي السعودي ثم تلاوة آيات من الذكر
الحكيم تلاها الطفل يوسف الزويهري ثم كلمة الجمعية تضمنت ترحيبا براعي الحفل والحضور
الذين شاركوا الأطفال فرحتهم بالتخرج واندماجهم بالمجتمع التعليمي وشكر رجال الاعمال
والداعمين للجمعية، لتقديم الخدمة المميزة للأطفال، على مدى السنوات الملتحقين بها
بالمركز. وللعاملين والعاملات لخدمتهم المتنوعة والتي ساعدت على رفع مستوى الاطفال
التعليمي والتأهيلي ثم نشيد لأطفال المركز بعنوان وطني ومسيرة التخرج. وتوزيع الشهادات
وتسليم الهدايا للاطفال من قبل مدير مكتب الدكتور طارق عبدالهادي طاهر راعي الحفل.



وفي الختام
أخذت صور تذكارية مع الأطفال والحاضرين وأولياء أمورهم هذا ويعتبر تخرج أطفال مركز
الجمعية بمكة المكرمة والتحاقهم بمدارس التعليم العام من الأحداث المهمة نظراً لما
تشكله من نقطة تحول في حياة الطفل والأسرة، حيث إنها تعتبر تتويجاً لإنجازاتهم وأعمالهم،
طوال فترة تواجدهم بين أضلاع الجمعية. حيث لم تقصر الجمعية عليهم في أي من الخدمات
الطبية والتعليمية والتأهلية ، والتي يقدمها نخبة من المختصين والمختصات من الكفاءات
العلمية المهمة. الى جانب سلسلة البرامج والأنشطة المساعدة، والتي تعمل جنباً الى جنب
مع البرامج المقدمة.



وأعربت
الاستاذة سلاف حجازي مديرة القسم التعليمي بمركز الجمعية عن فرحها الشديد بتخرج (الدفعة
16) من أطفال المركز سائلة الله عز وجل لهم التوفيق والنجاح، وان يواصلوا تعليمهم بجد
ومثابرة حيث إنه لازال أمامهم مشوار طويل يحتاجون فيه بذل قصارى الجهد والاجتهاد، حتى
يكونوا أعضاء فاعلين في مجتمعاتهم . كما أكدت على أهمية مثل هذه المناسبات للأطفال
وبالأخص طفل ذوي الاحتياجات الخاصة لرفع معنوياتهم وتعزيز قدراتهم التعليمية والإبداعية
طوال العام.

مصدر الخبر :
صحيفة الرياض