«رعاية النساء والأطفال» بدبي تؤوي 10 أطفال خلال 3 أشهر
12 مايو 2014 - 13 رجب 1435 هـ( 287 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :الاجتماعي

# بدرية : المؤسسة توفر خدماتها لكافة الجنسيات
التي تعيش في الدولة دون تمييز



آوت مؤسسة دبي لرعاية النساء
والأطفال خلال الربع الأول من العام الجاري عشرة أطفال، من بينهم ثمانية ضحايا الإساءة،
وفق ما ذكرته بدرية الفارسي، مدير إدارة البرامج والبحوث في المؤسسة. 

وقالت الفارسي  إنّ الأطفال الثمانية تعرضوا لأشكال من الإساءة تتمثل في العنف
الجسدي، والعاطفي، والجنسي، والإهمال والحرمان، مشيرة الى أن من يتعرض لأشكال العنف
المذكورة داخل أو خارج المنزل بعمر أقل من 18 سنة يعتبر ضحية للإساءة.



وتوقفت بدرية عند بعض الحالات
التي احتضنتها المؤسسة موضحة أن هناك أطفالا تعرضوا لعنف جسدي شديد في سن مبكرة فتم
حرقهم بالمكواة أو ضربهم بأدوات حادة سببت كدمات وعلامات على الجسد، بينما تم إهمال
تعليم أطفال آخرين حيث أتموا ما يقارب العشر سنوات دون اهتمام والديهم لاستخراج أوراقهم
الثبوتية مما أعاق عملية دخولهم للمدرسة. 

وثمة أطفال شاهدوا بأعينهم عنفاً أسرياً شديداً
بين والديهم مما خلق عندهم مشكلات نفسية كالتبول اللاإرادي والأرق والقلق وانخفاض المستوى
الدراسي وغيرها.



وأكدت بدرية أن مؤسسة دبي
لرعاية النساء والأطفال توفر خدماتها لكافة الجنسيات التي تعيش في الدولة دون تمييز،
مشيرة إلى أنه لا يوجد أي حالة اتجار بالبشر بين الأطفال الذين تم تسجيلهم من المواطنين.



وفي إجابتها حول سؤال عن
آلية استقبال الاطفال المُعنفين، أوضحت أن البلاغات المتعلقة بهذه الفئة ترد للمؤسسة
عبر عدة طرق من بينها الاتصال الشخصي من الطفل أو من أحد معارفه على الخط الساخن
800111 أو عن طريق تحويل رسمي من جهات متعددة كالشرطة والنيابة، مؤكدة أن المؤسسة تقدم
خدمات الدعم والحماية والرعاية للأطفال الذين تعرضوا لمختلف أنواع الإساءة سواء كانت
جسدية أو جنسية أو لفظية أو عاطفية، أو تعرُّض الطفل للإهمال.