برعاية نسائية التعريف بالإسلام.. دورة لتعليم اللغة العربية لممرضات الجالية الإندونيسية
16 أبريل 2014 - 16 جمادى الثاني 1435 هـ( 745 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :التعليمي والثقافي
الدولة :الكويت

# الدورة تقوم بتخريج 13 ممرضة من دراسات اللغة العربية



 اكدت رئيسة قسم الفصول الدراسية بـ لجنة التعريف بالإسلام
النسائية/لطيفة السعيد بمضي لجنة التعريف بالإسلام قدما نحو تحقيق الريادة والتميز
في العمل الدعوي والتوعوي والاجتماعي والخيري ،الذي تقوم به وتهدف من خلاله إلى تعريف
الطرف الأخر بالدين الإسلامي الحنيف.



 
واعلنت السعيد عن تخريج اللجنة لعدد 13 ممرضة من دراسات اللغة العربية من الجالية
الإندونيسية المقيمة على أرض الكويت، وعددت السعيد الفوائد العظيمة من وراء مشروع تعليم
اللغة العربية للجاليات الوافدة، حيث ان اللجنة تطمح إلى نشر اللغة العربية كونها لغة
القرآن الكريم، وتمثل وعاء الثقافة والهوية العربية، علاوة على ان تعليم الممرضات والأطباء
والسفراء وأعضاء السلك الدبلوماسي اللغة العربية يسهل التعاون والتواصل وإنجاز المهام
،علاوة على ذلك تفعيل دورها لتواكب سائر اللغات الأخرى .



 وتابعت: وكذلك نطمح من تعليم اللغة العربية إلى بناء
جسور التواصل بين الوافدين وأهل الكويت، وجعل هذا الباب مدخلاً لدعوة غير المسلمين
للتعرف علي الإسلام الحنيف ، وفق منهج وسطي معتدل قائم علي الحكمة والموعظة الحسنة
فاللجنة تأسست منذ عام 1978عبر فكرة هذا المشروع حيث كانت غرفة صغيرة ، ثم توسعت إلى
شقة ثم المقر الرئيسي بمسجد الملا صالح ، ومنها إلى تغطية كافة مناطق الكويت من الجهراء
إلى الوفرة .



 
واضافت السعيد: اننا من خلال خبراتنا الكبيرة في مجال تعليم اللغة العربية للناطقين
بغيرها فإننا نحرص ان تعد المناهج بواسطة خبراء في هذا المجال  بحيث تكون سهلة مميزة ، و ذلك بمشاركة هيئات ذات
خبرة طويلة  في تعليم اللغة العربية للناطقين
بغيرها.



 وحول أماكن إقامة هذه الدورات قالت السعيد: أفرع
اللجنة جمعيها مفتوحة لتعليم الجاليات الوافدة اللغة العربية، وكذلك تقوم اللجنة بتنفيذ
المشروع بعد أخذ الموافقة من الجهات المختصة في سكنات الممرضات والمدارس الأجنبية والسفارات،
وقد قامت اللجنة ببذل الجهود المكثفة من اجل نشر اللغة العربية وذلك ضمن مشروع (علمني
الإسلام)



 واختتمت السعيد تصريحها بشكر الخريجات وتعاونهم ومتابعتهم
وحضورهم المميز لفعاليات الدورة وحرصهم الشديد على تعلم اللغة العربية ، وحثت كل من
لديه زميل أوجار أو العمالة المنزلية بان يدعوه ليزور لجنة التعريف بالإسلام لتعليم
اللغة العربية والتعرف على عادات وتقاليد أهل الكويت.

مصدر الخبر :
مداد - الكويت