جمعيتان جديدتان لذوي السجناء ومرضى السكري في الأحساء
7 فبراير 2014 - 7 ربيع الثاني 1435 هـ( 652 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :الاجتماعي




#
أحمد بو علي.. إحصاءات حديثة أوضحت أن الأحساء أفضل مجتمع خصب للأعمال الاجتماعية والخيرية



كشف عضو مجلس الشورى
رئيس لجنة خدمة المجتمع في الغرفة التجارية بالأحساء الدكتور سعدون السعدون، استحداث
جمعيتين خيريتين إحداهما تهتم بذوي السجناء تحت مسمى "تراحم"، والثانية تعنى
بمرضى السكري الذي يصيب نسبة كبيرة من سكان المملكة، لتنظم إلى جمعية أمراض الدم الوراثية
التي انبثقت من الغرفة.



وجاء إعلان الدكتور
السعدون في ختام ورشة "أولويات العمل الخيري" بالأحساء، بمشاركة 55 جهة خيرية
ومجتمعية مثلها 120 مندوباً بينهم 40 امرأة.



وقال نائب رئيس
لجنة خدمة المجتمع الدكتور أحمد بو علي، أن إحصاءات حديثة أوضحت أن الأحساء أفضل مجتمع
خصب للأعمال الاجتماعية والخيرية.



وقال: "هناك
قبول وتوافق كبير بين جميع الجهات الخيرية والاجتماعية والمؤسسات الحكومية والداعمة
على ضرورة وجود تكامل في العمل الخيري، لنسهم جميعا في الارتقاء إلى أعلى مستوى، فنحن
بحاجة ماسة إلى أن ندرك جميعاً أن مجتمعنا ينقصه الكثير، وعلى فاعل الخير تلمس تلك
الاحتياجات في المجتمع".



وأشار عادل السلطان
من مركز ركاء للعمل التطوعي وتنمية الأخلاق، إلى أن من أبرز معوقات العمل الخيري بناء
الخطط الاستراتيجية من خلال الدراسات والبحوث التي تسهم في توجيه وتقويم العمل والخدمات
الموجهة للمستفيدين.



مصدر الخبر :
صحيفة الرياض