"تحفيظ شقراء" تكرم 141 حافظاً وحافظة للقرآن
11 ديسمبر 2013 - 8 صفر 1435 هـ( 1005 زيارة ) .




# المنيع يشيد بدعم ورعاية ولاة الأمر بالقرآن الكريم وبحفظته



كرمت جمعية تحفيظ القرآن الكريم بمحافظة شقراء (141) حافظاً وحافظه وذلك وسط احتفال أقامته الجمعية
على مسرح إدارة التربية والتعليم على شرف ورعاية الشيخ محمد بن حمد بن عبدالعزيز العيسى.



وشهد الحفل حضور
الشيخ عبدالله بن سليمان المنيع المستشار بالديوان الملكي الرئيس الفخري للجمعية والشيخين
محمد وحمدالعبدالعزيز الجميح والشيخ ثنيان الفهد الثنيان ورئيس محكمة شقراء الشيخ عبدالله
بن إبراهيم العثمان والدكتور إبراهيم بن محمد ابوعباة عضو مجلس الشورى وعبدالله بن
محمد القاسم محافظ حريملاء سابقاً والشيخ عبدالرحمن الهذلول نائب رئيس جمعية تحفيظ
القرآن الكريم بالرياض والشيخ عبدالله بن حمد المزروع الأمين العام للمجلس الأعلى لجمعيات
تحفيظ القرآن. والشيخ إبراهيم الهدلق أمين عام جمعية الرياض والشيخ منصور الغصن مدير
إدارة الجمعيات التابعة في جمعية تحفيظ القرآن في منطقة الرياض، ورؤساء الجمعيات الخيرية
لتحفيظ القرآن الكريم في المملكة.



هذا وقد بدئ الحفل
الذي قدم له المذيع في إذاعة القرآن الكريم عبدالله بن ابراهيم الحنيشل بدئ بالقرآن
الكريم للطالب محمد بن عبدالعزيز السالم تلا ذلك كلمة لرئيس مجلس الإدارة الشيخ عبدالرحمن
بن عبدالعزيز العيد الذي رحب بالشيخ محمد بن حمد العيسى والضيوف الكرام ونوه بالدعم
الكبير الذي تلقاه الجمعية من من حكومتنا الرشيدة كما أشاد بكافة رجال أعمال محافظة
شقراء وأصحاب الايادي البيضاء والموسرين الداعمين والراعين لبرامج ومناشط الجمعية وعلى
رأسهم راعي هذا الحفل الذي قدم ولا يزال يقدم الدعم المستمر للجمعية ولكافة برامجها
الخيرية.



 ثم تحدث الشيخ
العيد عن مناشط الجمعية الخيرية المتنوعة ومن أهمها وقف القرآن الكريم الذي يقام في
مدينة الرياض ولا يزال في طور الإنشاء معلناً عن أسماء رجال الأعمال الداعمين لهذا
الوقف، وقال إن هناك مناشط وبرامج وخططاً تقوم بها الجمعية لخدمة كتاب الله وحفظته.



بعد ذلك قدم عرض
مرئي عن الجمعية من إعداد العلاقات العامة بالجمعية ثم قدم الطالب إبراهيم بن عبدالله
المهنا نموذج لتلاوة من القران الكريم ثم مشاعر طلابية لمجموعة من طلاب الجمعية، كما
قدم الدكتور حبيب بن معلا المطيري قصيدة بالمناسبة.



 كما القى الشيخ عبدالله بن سليمان المنيع المستشار
بالديوان الملكي والرئيس الفخري للجمعية كلمة أشاد فيها لدعم ورعاية ولاة امرنا بالقرآن
الكريم وبحفظته مشيداً بالجهود التي يقوم بها رئيس واعضاء الجمعية من أجل هذه الفئة
الغالية التي اهتمت بحفظ القرآن الكريم وتجويده وسنة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم
والتي كان لها اثر كبير في خدمة المجتمع.



ونوه الدكتور العيسى
بالدعم الذي تلقاه كافة الجمعيات الخيرية في المملكة من قبل حكومتنا الرشيدة مؤكدا
على الاهتمام بهذه الجمعية خاصة من أجل إكمال مسيرتها التي أنشئت من أجلها وسائلا الله
العلي القدير لها دوام التوفيق والنجاح في كافة أعمالها.



مصدر الخبر :
صحيفة الرياض