لجنة زكاة الفردوس أكملت استعداداتها لاستقبال الشهر المبارك
3 يوليو 2013 - 24 شعبان 1434 هـ( 451 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :الاجتماعي

أكد رئيس لجنة زكاة الفردوس التابعة لجمعية إحياء
التراث الإسلامي/ سعود بن حشف المطيري أن اللجنة قد أكملت استعداداتها لاستقبال شهر
رمضان المبارك فقامت بتجهيز أقسام الاستقبال في اللجنة للرجال والنساء؛ لخدمة المتبرعين
والمتبرعات، والعمل على تسهيل دفع الزكوات والصدقات، والذين اعتادوه في كل عام من الأعوام،
كما قامت  بالتجهيز للمشاريع التي تختص بهذا
الشهر المبارك، وهي على سبيل المثال: مشروع تموين أسرة في رمضان، حيث قامت اللجنة بالتعاون
مع جمعية الفردوس بتوزيع كوبونات مشتريات مواد تموينية في شهر رمضان المبارك بقيمة
30 د.ك للأسرة الواحدة ؛ لتكون إفطارا للأسرة المحتاجة. ولقد بلغ عدد الأسر المستفيدة
من هذا المشروع 200 أسرة؛ حيث يقام هذا المشروع سنويا في كل رمضان؛ نظرا للإقبال الشديد
عليه من قبل المحسنين والمحسنات.



 وأضاف المطيري بأن اللجنة حرصت
على بذل سبل الخير، ومد يد العون لجميع المسلمين المحتاجين والفقراء داخل الكويت وخارجها
مصداقا لقوله تعالى (إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ) وقوله صلى الله عليه وسلم
( المسلم أخو المسلم ) فقامت بطرح مشروع إفطار صائم داخل الكويت، وهو عبارة عن إقامة
ولائم إفطار صائم في مساجد الكويت، ليفطر عليها إخواننا الصائمون من الوافدين وغيرهم،
الذين لا تسمح لهم ظروف العمل بالإفطار في بيوتهم.



وأضاف المطيري بأنه ضمن الاستعدادات التي قامت بها
اللجنة أنها أقامت ملتقى رمضانيا بعنوان (هبت نسائم رمضان) لنخبة من المشايخ داخل الكويت
وهم فضيلة الشيخ/ محمد الكوس، وفضيلة الشيخ/ عثمان الخميس، وفضيلة الشيخ/ فايز الصبيح،
وفضيلة الشيخ/ د. وليد العلي، حيث تحدث المشايخ الأفاضل عن أهمية استقبال هذا الشهر
المبارك بالاستغفار والطاعات، والحث على استثمار أوقاته فيما ينفع المسلم في دنياه
وأخراه، إضافة إلا أن اللجنة قامت بإطلاق حملة الريان، وهي عبارة عن مغلف يحتوي على
مطوية وسي دي يتحدث عن هذا الشهر المبارك، وكيفية الاستعداد له، واستقباله، واستغلال
أوقاته المباركة .



بالإضافة إلى أن اللجنة قامت بإطلاق سلسلة مشاريع
البر والإحسان في شهر رمضان، حيث قامت بإطلاق 5 مشاريع وهي: مشروع يومك في الحرم، ومشروع
تموين أسرة الرمضاني، ومشروع نصرة خير البرية، ومشروع سقي الماء، ومشروع بيت في الجنة.



ودعا المطيري كل محب للخير، راغباً بأن يحقق حديث
النبي صلى الله عليه وسلم القائل: (من فطر صائما كان له مثل أجره غير أنه لا ينقص من
أجر الصائم شيئا ( للمساهمة في هذه المشاريع؛ لينال المغفرة والرحمة في هذا الشهر المبارك،
وليحصل على أجر الصيام مرتين بإذن الله، وليس هذا بغريب على شعب الكويت، أصحاب الأيادي
البيضاء في كل جوانب الخير والعطاء، لما فيه من خير للإسلام والمسلمين،

مصدر الخبر :
مداد-جدة