أمثال الأحمد كرّمت متطوعي «الموروث الكويتي» و«بيت العثمان»
4 مايو 2013 - 24 جمادى الثاني 1434 هـ( 527 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :تصريحات ولقاءات
الدولة :الكويت
كرمت رئيسة مركز العمل التطوعي الشيخة امثال الاحمد متطوعي فريق الموروث الكويتي وفريق متحف بيت العثمان تقديرا لجهودهم وعطائهم المبذول في الحفاظ على تراث الاباء والاجداد.
وقال رئيس فريق الموروث الكويتي انور الرفاعي في الحفل الذي اقيم برعاية وزير الاعلام وزير الدولة لشؤون الشباب الشيخ سلمان الحمود ان بيت عبدالله العثمان تم بنائه عام 1947 واصبح اليوم احد معالم الكويت التراثية. واضاف الرفاعي ان الحفل يعد تكريما لجميع الفرق التطوعية التي ساهمت في انشاء متحف بيت العثمان ليحافظوا من خلاله على الهوية الذاتية لابناء الوطن وذلك من خلال توثيق مسيرة الحياة في الكويت في مشروع وطني يكون له اثر على الاجيال القادمة. واشار الى ان رعاية وحضور سمو الأمير الشيخ صباح الاحمد لافتتاح هذا المشروع التراثي والثقافي اكبر تكريم للفرق التطوعية العاملة في انشاء هذا المتحف.
واوضح الرفاعي ان فريق الموروث الكويتي يهدف الى خلق جيل يعي ما تركه الاجداد والاباء من موروثات ثقافية وانسانية و المحافظة على المهن والحرف اليدوية الكويتية بالاضافة الى توثيق اللهجة الكويتية الاصيلة والعادات والتقاليد الكويتية. وبين ان من اهداف الفريق ايضا اقامة وتنظيم المعارض التراثية والمشاركة بالفعاليات التراثية محليا ودوليا والتشجيع على المحافظة على المتاحف الخاصة وتقديم الاقتراحات للجهات الحكومية الخاصة للحفاظ على الموروث الكويتي والحث على المحافظة على ارشيف وزارات الدولة ومؤسساتها.
من جانبه قال مدير متحف بيت العثمان عادل الفيلكاوي ان اعضاء فريق الموروث الكويتي المؤسسين استطاعوا ان يؤكدوا على مدى وعي المواطن الكويتي وادراكه لاهمية مقدراته الانسانية والثقافية وانتمائه لهذا الوطن من خلال دوره في الحفاظ على تراث هذا الوطن. واضاف ان هذا المعلم الحضاري ضم بين جنباته ماض عريقاً وتاريخاً اصيلاً، مشيرا الى ان فريق الموروث الكويتي وهو يحتفل بتكريم متطوعيه من ابناء الكويت فهو يفتح بذلك مجالا جديدا من مجالات العمل التطوعي الكويتي.
وذكر ان هذا الحفل التكريمي سيساهم في تحقيق رؤية ورسالة مركز العمل التطوعي في الكويت تحت رئاسة الشيخة امثال الاحمد الصباح مبينا ان دعم القيادة السياسية في البلاد كان دافعا قويا لاستكمال مسيرة الفريق بحفظ الموروثات الانسانية والثقافية لدولة الكويت.

مصدر الخبر :
الرأي الكوتيية