مشروع البر ينظم "مجلس أمهات" طالبات مراكز التحفيظ في دبي
13 أبريل 2013 - 3 جمادى الثاني 1434 هـ( 569 زيارة ) .
في إطار دعم مشروع البر لتحفيظ القرآن الكريم التابع لجمعية دار البر للقيم العلمية والتراثية الأصيلة لكافة فئات المجتمع، كانت مبادرة جديدة من مشروع البر لتحفيظ القرآن شعبة "الإناث" بتنظيم فعالية "مجلس أمهات طالبات المشروع" فئة الصغار لدى كل من مسجد أبو منارة، مركز الممزر، مسجد زعبيل، مركز ند الحمر، ومسجد الصمد بالينابيع، وكان الختام في فرع رأس الخيمة برعاية قاعة أماسي برأس الخيمة.

وقد تنوعت البرامج التي أعدتها إدارة المشروع في إرسال بطاقات الدعوة لأولياء أمور الطالبات الصغار من الأمهات واستقبالهن في المجلس بكلمات التقدير والترحاب والورود، والتحدث عن فضل القرآن الكريم والكنز الذي تقدمه دار البر لطلاب وطالبات المشروع وهو كتاب الله، كما تم التعريف بنظام حفظ القرآن والمراجعة عبر برنامج "خطتي في حفظ القرآن".

ومن جانبها ألقت موزة نصيب المشرفة العامة على مراكز التحفيظ كلمة عن فضل القرآن، ثم قدمت شرحاً لدفتر متابعة أولياء الأمور، كما تضمن مجلس الأمهات عدة مسابقات منها مسابقة لأفضل ثلاث قراءات للقرآن من الطالبات، وتمنح والدة الفائزة تاجاً أسوة بالتاج الذي ستلبسه الأم في الآخرة - بمشيئة الله - نتيجة حفظ ابنتها ومساعدتها لها على الحفظ، ثم فقرة رسالة إلى أمي تقدم فيها كل طالبة رسالة كتذكار بسيط لأمها ، وفقرة أخرى حول نشاط البنات لإحياء التراث الاماراتي عبارة عن تزيين وتلوين أواني الفخار التراثية وتعريف البنات علي الأدوات المستخدمة قديماً في البيوت، في حين تم عمل مسابقات لأجمل تزين وأسئلة ثقافية شاركت فيها الأمهات والطالبات وقدمت جوائز وهدايا رمزية للفائزات والحاضرات والمتميزات منهن.

كما تضمن المجلس تكريم الطالبة الخاتمة أسماء الفلاسي من مسجد زعبيل لحفظها القرآن الكريم كاملاً، كما أجري لقاء وحوار بين إدارة المشروع والمعلمات والأمهات للتعرف على ملاحظاتهن ومناقشة مستوى الطالبات وسبل ترقيهن في مستويات الحفظ وتنمية قدراتهن، كما قدمت الضيافة للجميع.


مصدر الخبر :
مداد-دبي