لقاء يجمع (25) طفلاً مصاباً بالسرطان لتسهيل التعايش مع المرض بالاحساء
8 أبريل 2013 - 27 جمادى الأول 1434 هـ( 472 زيارة ) .

يلتقي اليوم الأحد
25 طفلاً مصاباً بمرض السرطان، برفقة أولياء أمورهم، في لقاء تقيمه الجمعية السعودية الخيرية لمكافحة السرطان  في الأحساء، تتراوح أعمار الأطفال بين سنتين إلى 15 سنة، ويسعى اللقاء إلى
تعريف الأسر بكيفية التعامل مع الأطفال المصابين، وتهيئتهم للعيش في المجتمع من الناحية
النفسية والاجتماعية والتربوية.



وأوضح رئيس مجلس
إدارة الجمعية محمد العفالق، أن هذا اللقاء يعتبر الأول الذي تقيمه الجمعية بالتعاون
مع جمعية «سند لدعم ورعاية الأطفال مرضى السرطان» في المنطقة الشرقية، وكلية التربية
في جامعة الملك فيصل بهدف التعرف على جميع الأطفال المصابين بهذا المرض من أبناء الأحساء
والتواصل معهم، إضافة إلى تثقيف الأهالي عن المرض وكيفية التعامل مع الأطفال، وتقديم
البرامج الاجتماعية وتنمية روح المسؤولية من خلال المشاركة في المناسبات والفعاليات
والمهرجانات الخيرية التي تقيمها الجمعية للمستفيدين منها.



بدوره أشار رئيس
اللجنة الفنية المشرف على لجنة الأمل النسائية في الجمعية الدكتور عمر بايمين، إلى
برنامج ستنظمه الجمعية للمشاركين في اللقاء وأولياء أمورهم، يحوي عرضاً مبسطاً عن الجمعية
وأبرز برامجها، وكذلك حواراً درامياً فكاهياً بين مصاب ووالده، إضافة إلى برنامج تدريبي
بسيط حول كيفية تعامل الأمهات مع الأطفال المصابين، وتهيئتهم للعيش في المجتمع من الناحية
النفسية والاجتماعية والتربوية، بمشاركة الدكتورة فاطمة الدهيمشي، من جامعة الملك فيصل
والدكتورة هدى المنصور، من مركز أمراض الدم الوراثية في الأحساء، كما سيتم تكريم جميع
المشاركين.

مصدر الخبر :
صحيفة الجزيرة