دعم الضمان الاجتماعي يحول الأسر المستفيدة لفئات منتجة ومانحة
6 مارس 2013 - 24 ربيع الثاني 1434 هـ( 974 زيارة ) .

أثمرت جهود وزارة الشؤون الاجتماعية في مجال دعم الأسر المنتجة الذي تتبناه الوزارة عبر وكالة الضمان الاجتماعي في مختلف المناطق، في تحويل شريحة كبيرة من الفئات المستفيدة من خدماتها وبرامجها الرعوية إلى فئات مكتفية بل منتجة ومانحة أيضاً.


وتتعدد الأمثلة للحالات التي أصبحت مكتفية معطية مانحة، بعد أن كانت مستفيدة، في مجالات واتجاهات متعددة، فمن مشروع مساعدة صيادي الأسماك بالقحمة بمنطقة عسير، إلى برنامج دعم بائعي السواك في مكة المكرمة، برنامج صناعة السدو في طبرجل، برنامج معاصر السمسم في محايل عسير، مشروع حياكة المشالح أو البشوت في الأحساء ومشروع دعم النحالين في منطقة الباحة.


من هذه النماذج الوطنية التكافلية، تبرز تجربة المواطنة المنتجة هند عساف الشراري التي كرمتها صاحبة السمو الملكي الأميرة سارة بنت عبدالله بن عبدالعزيز رئيسة جمعية الملك عبدالعزيز النسائية الخيرية بالجوف بجائزة قيمتها 50 ألف ريال لحصولها على المركز الأول بين المتسابقات كأفضل أسرة منتجة في مجال «السدو» على مستوى الجوف.


ووفق الناطق الرسمي لوزارة الشؤون الاجتماعية خالد بن دخيل الله الثبيتي ـ مدير عام العلاقات العامة والإعلام الاجتماعي ـ فإن هذه المواطنة هي إحدى المستفيدات من الضمان الاجتماعي حصلت في 13/3/1433هـ على دعم لمشروعها ضمن المشاريع الإنتاجية التي تدعمها وكالة الضمان الاجتماعي بمبلغ 15 ألف ريال، وفي 24/1/1434هـ حصلت على دعم إضافي لتطوير مشروعها بمبلغ 15 ألف ريال مقدم من بنك الجزيرة.

مصدر الخبر :
عكاظ السعودية