"هيئة الإغاثة" تدعو إلى تكثيف المساعدات الإنسانية للاجئين السوريين
26 ديسمبر 2012 - 13 صفر 1434 هـ( 311 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :الإغاثي


دعا الأمين العام المكلف لهيئة الاغاثة الاسلامية العالمية التابعة لرابطة العالم الإسلامي  إحسان بن صالح طيب إلى تكثيف المساعدات الإنسانية لجموع اللاجئين السوريين في دول الجوار مثل لبنان والأردن وتركيا خصوصاً وإن أعدادهم في تلك الدول تزداد يوماً بعد يوم ..


وقال أن المساعدات التي تقدمها المنظمات الدولية والإقليمية لهؤلاء اللاجئين تبدو محدودة الأثر في مواجهة تلك الكارثة الأليمة والمعاناة المستفحلة الأمر الذي يدعو إلى تسريع الخطى من كل المنظمات الإنسانية في تخفيف حدة هذه المعاناه برفع سقف مساعداتها الصحية والاجتماعية والغذائية بجانب المأوى والكساء حيث إن التقارير الواردة للهيئة تشير إلى أن عدد اللاجئين في دول الجوار وصل حالياً إلى (المليون ونصف المليون) لاجئ من بينهم أعداد هائلة من الأطفال والنساء والمسنين والمعاقين في أمس الحاجة للمساعدات الغذائية والأدوية والعقاقير والعناية الطبية لإنقاذهم من شتى أنواع الأمراض التي بدأت تنتشر في تلك المخيمات والمعسكرات..


وأضاف الطيب أنه ووفقاً لهذه التقارير فإن هناك مئات الآلاف من السوريين المفقودين هم حالياً في أعداد الموتى وهناك أيضاً ألاف اللاجئين ممن لديهم عاهات وتشوهات دائمة يحتاجون إلى الكثير من العناية الطبية .


 وأشار الأمين العام المكلف لهيئة الإغاثة الإسلامية العالمية إلى ضرورة العمل المستمر من هذه المنظمات الإنسانية لتقديم المزيد من المساعدات للاجئين السوريين في تلك المخيمات التي تفتقر لأبسط المتطلبات الحياتية مثل مياه الشرب والمراحيض حتى يتغلبوا على تلك الظروف الصعبة حيث ينهشهم البؤس والآلام ..


وأوضح الطيب أن هذه المعاناة الجاثمة في صدور أولئك المنكوبين إن لم يتم تداركها ستؤدي إلى عواقب وخيمة وستكون لها أثار أليمه وستترتب من ورائها العديد من الأمراض النفسية والعقلية خصوصاً وسط الأطفال الصغار الذين لا يقدرون على مواجهة مثل هذه الكوارث ..


ولفت الطيب إلى أهمية الاستعانة بالاختصاصين من الأطباء والاستشاريين والنفسيين في هذا الجانب لإنقاذ هؤلاء الأطفال من براثن الأمراض الفتاكة واليأس والكئابة النفسية .

مصدر الخبر :
مداد- جدة