"زايد الخيرية" تبحث التعاون مع نظيراتها في جزر المالديف
20 فبراير 2008 - 13 صفر 1429 هـ( 702 زيارة ) .

بحث سالم عبيد الظاهري مدير عام مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية مع عبدالله الشاهد وزير خارجية جزر المالديف، عدداً من المشروعات الإنسانية التي أقامتها المؤسسة في المالديف ومنها مبنى كلية زايد للدراسات الإسلامية ومركز زايد للقرآن الكريم بتكلفة بلغت حوالي 12 مليون درهم.


ونقل الوزير المالديفي شكر وتقدير رئيس بلاده إلى الإمارات وخص مؤسسة زايد الخيرية بالشكر والتقدير على مساندتها للشعب المالديفي ومساهماتها في إنشاء المراكز الثقافية والعلمية ومد جسور التعاون بين البلدين الصديقين.


ونقلت وكالة الأنباء الإماراتية عن الظاهري تأكيده دعم المؤسسة وتقديم كل الإمكانات المتاحة، مشيرا إلى بناء مراكز ثقافية وجامعية في العاصمة مالديف تحقيقا للأهداف الإنسانية النبيلة التي تنتهجها المؤسسة في إقامة المشروعات في البلدان النامية وخاصة في المناطق الأكثر حاجة لهذه المشروعات التي من شأنها تحقيق التنمية ورفع الكفاءة الإنتاجية وتعزيز مسيرة النماء والرخاء.

مصدر الخبر :
وام