الهلال الأحمر بأبوظبي ينظم ملتقى للمتطوعين
7 ديسمبر 2012 - 23 محرم 1434 هـ( 531 زيارة ) .

نظم فرع الهلال الاحمر لدولة الامارات العربية المتحدة بأبوظبي الملتقى السنوي لمتطوعي الفرع، وذلك بمناسبة اليوم العالمي للتطوع الذي يصادف الخامس من شهر ديسمبر من كل عام، والذي كرست هيئة الأمم المتحدة له جهودها لنشر مفاهيم التطوع، ومنحت تقديرها لمنجزات المتطوعين في جميع أنحاء العالم.


وتضمن برنامج الملتقى، ورشتي عمل الأولى حول “التطوع طموح وواقع”، تحدث فيها المحاضر عن مفهوم التطوع في القرآن الكريم والسنة النبوية المشرفة، والثانية حول “مفهوم الإتيكيت في التطوع والتصرفات التي تؤدى لاحترام الفرد لنفسه والارتقاء بها.


 وألقى راشد مبارك المنصوري نائب الأمين العام للشؤون المحلية في الهيئة بالإنابة، كلمة أكد فيها الحرص على مد العون ومساعدة للفئات الضعيفة داخل الدولة، وفي العديد من الدول الصديقة والشقيقة التي تضرر مواطنوها من جراء الكوارث الطبيعية أو النزاعات الأهلية المسلحة، مشيداً بالدور الإنساني للمتطوعين وجهودهم المتميزة لخدمة المجتمع في حالة الحرب والسلم، وما تقع عليهم من مسؤولية اجتماعية تجاه البشر وخدمتهم دون تمييز أو تحيز لجنس أو معتقد أو فكر لإدراكهم أن التطوع مسؤولية ولبنة أساسية تبنى عليها التنمية المجتمعية وخدمة البشر، كما أنها بؤرة لأي نشاط تنموي وتتحمل هذه المسؤولية الهيئات الرسمية بالدولة وكافة مؤسسات المجتمع المدني وعامة أفراد المجتمع.


ونيابة عن متطوعي فرع الهلال الأحمر بأبوظبي ألقى أحد متطوعي الفرع كلمة أوضح فيها أن التطوع يحمل مضامين إنسانية وقيما أخلاقية عظيمة ومنهجاً تربوياً تتكاتف حوله جهود القائمين عليه باعتباره واجباً وطنياً عظيماً والتزاماً مجتمعياً حضاريا، مؤكداً أن العطاء التطوعي والإنساني لمتطوعي فرع أبوظبي، ينبع من تمسكهم بتعاليم دينهم وما ورثوه من تقاليد وسلوكيات حميدة وعادات أصيلة لشعب دولة الإمارات العربية المتحدة.


 وفي سياق متصل، قام متطوعو فرع الهلال الأحمر بأبوظبي بتوزيع طرود مستلزمات العناية الصحية الشخصية على العمال المقيمين في “إيكاد للعمال” بمنطقة المفرق، وذلك في إطار الشراكة المجتمعية بين الهلال الأحمر والهيئات العامة والمؤسسات والشركات الخاصة كافة بهدف المحافظة على الصحة العامة، وبث روح الترابط الإنساني مع جميع أفراد المجتمع.