"أواصر" تدعم 9500 سعودي خارج المملكة
25 نوفمبر 2012 - 11 محرم 1434 هـ( 898 زيارة ) .


رفع رئيس وأعضاء مجلس إدارة الجمعية الخيريَّة لرعاية الاسر السعوديَّة في الخارج
«اواصر» خالص التهاني لخادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز وولي عهده
الأمين والشعب السعودي بنجاح العملية الجراحية التي أجريت له -حفظه الله- سائلين الله
سبحانه وتعالى أن يَتمَّ عليه نعمة الشفاء وأن يحفظه قائدًا لمسيرة النهضة في المملكة.


جاء ذلك في مستهل اجتماع مجلس إدارة «أواصر» الذي عقد مؤخرًا بمقر الجمعية بمدينة
الرياض.



وعبَّر مجلس إدارة الجمعية عن تهانيه للأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز بثقة
القيادة الرشيدة وتعيينه وزيرًا للداخليَّة، لمواصلة عطائه في قيادة سفينة الأمن في
بلاد الحرمين الشريفين مع خالص التمنيات لسموه الكريم بالتوفيق والسداد.



وأوضح الدكتور توفيق بن عبد العزيز السويلم رئيس مجلس إدارة الجمعية، أن الاجتماع
ناقش عددًا من الموضوعات المهمة في مسيرة «أواصر» لرعاية أبناء الأسر السعوديَّة التي
تضطرها ظروف الحياة للعيش خارج الوطن واعتماد تحويلات ماليَّة جديدة لعدد من الأسر
السعوديَّة في قرابة 30 دولة عربيَّة وأجنبيَّة، بالإضافة إلى تقييم نتائج الحملة التوعوية
بمخاطر الزَّوَاج العشوائي من الخارج التي نفذتها «أواصر» خلال الشهور الماضية، والتي
نفذتها بنجاح، وأشاد بها سعادة رئيس المجلس التنسيقي للجمعية ووكيل وزارة الداخليَّة
لشؤون المناطق الدكتور أحمد السناني.



وأضاف رئيس مجلس «أواصر» أن الاجتماع استعرض ملفات الأسر المستفيدة من خدمات
الجمعية، وإجراءات تحديثها في قوائم جديدة تبعًا للمستجدات وبحث تفعيل التعاون مع عدد
من الجهات الحكوميَّة والأهليَّة ومؤسسات العمل التطوعي، ومنها دراسة مقترح للتعاون
مع الاتحاد السعودي لكرة القدم على تنفيذ عدد من الأنشطة للتعريف بخدمات «أواصر» منها
بعض الرسائل التي سوف يحملها اللاعبون في مباريات نادي الهلال وتحمل اسم وشعار الجمعية.



ودعا الدكتور السويلم كل الأندية السعوديَّة إلى المشاركة في دعم أنشطة «أواصر»
التوعوية والإعلانية في إطار المسئولية الاجتماعيَّة لمساعدة الأسر السعوديَّة المنقطعة
بالخارج والمشمولة برعاية الجمعية التي وصل عدد أفرادها إلى أكثر من 3500 شخص يحصلون
على إعانات مالية، بالإضافة إلى ما يقرب من 600 شخص يستفيدون من الخدمات العامَّة،
مثل استخراج الأوراق الثبوتيَّة أو إلحاق أبناء الأسر السعوديَّة ببرنامج خادم الحرمين
الشريفين للابتعاث ليستطيعوا مواصلة تعليمهم بالإضافة إلى المساعدات الموسمية في الأعياد
والمناسبات الوطنيَّة.



وكشف الدكتور السويلم عن موافقة مجلس إدارة «أواصر» على زيادة المساعدة الماليَّة
المقدمة للأسر السعوديَّة المنقطعة في الخارج التي تحوّل ظروفها دون العودة للمملكة
سواء من خلال الإعانات الماليَّة السنويَّة أو أنشطة الرِّعاية الصحيَّة التعليميَّة.



وأشاد رئيس المجلس بجهود مسؤولي ومنسوبي وزارة الشؤون الاجتماعيَّة وكذلك مسؤولي
ومنسوبي وزارة الداخليَّة ومسؤولي ومنسوبي وزارة الخارجيَّة في مساندة الجمعية لخدمة
أبنائنا في الخارج.





مصدر الخبر :
الجزيرة