المشاريع التطوعية بمدارس العين تحقق نتائج إيجابية في قيم التكافل
2 اكتوبر 2012 - 16 ذو القعدة 1433 هـ( 3262 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :دراسات وأبحاث

حققت مشاريع العمل الخيري التطوعي التي نظمتها مدارس منطقة العين التعليمية نجاحاً متميزاً في تفعيل المشاركة الإيجابية لدى الطلبة في أنشطة العمل الخيري التطوعي.


وأكد سالم الكثيري مدير مكتب العين التعليمي أن الإدارات المدرسية تسهم بشكل كبير في جميع أنشطة العمل الخيري التي يتم تنفيذها خلال العام الدراسي وذلك لتقديم التبرعات العينية والمادية للمحتاجين ودعم كل الأنشطة الخيرية وذلك لنشر قيم التكافل الاجتماعي وتحفيز الطلاب والطالبات للمساهمة في أنشطة العمل الخيري الإنساني.


وأكد سالم الكتبي وراشد الكعبي من أعضاء الهيئة التدريسية أن فرق الهلال المدرسي الطلابي تسهم بشكل كبير في ترسيخ المفاهيم الخاصة بالعمل التطوعي لدى الطلبة من خلال الأنشطة الخيرية التي يتم تنظيمها خلال العام الدراسي والتي تركز على التعريف بالعديد من المجالات الخاصة بالعمل الخيري إضافة إلى تشجيع الطلاب على القيام بتقديم المساعدات للمؤسسات الخيرية لتحفيزهن على دعم أنشطة العمل الخيري إضافة إلى توعية الأهالي بأهمية تشجيع أبنائهم على المشاركة في مشاريع العمل الخيري المدرسي والحرص على تفعيل دور الأسر في كل الأنشطة الخيرية من خلال المساهمة الإيجابية في النشاط الخيري.


وأكدوا أن إشراك الأهالي في أنشطة الأعمال التطوعية الخيرية تسهم في تعزيز الاهتمام من جانب الجميع بالمشاريع المدرسية الخيرية وإبراز أهمية التكافل بالمجتمع الإسلامي وترجمة أهداف مشاريع العمل الخيري بشكل جيد.


 وأكدت مريم الشامسي وعفراء النعيمي وفاطمة سعيد، مدرسات، أن إشراك الطالبات في النشاط الخيري المدرسي يسهم في ترسيخ مفهوم العمل الخيري لدى الطالبات وتعريفهن بأهمية التكافل في الإسلام وتشجيعهن على المشاركة الإيجابية بالمشاريع الخيرية المدرسية لترجمة مفهوم العمل التطوعي وتوعية الطالبات بضرورة المشاركة بأنشطة العمل الخيري.

مصدر الخبر :
الايام البحرينية