نائب أمير المنطقة الشرقية يعلن عن تأسيس جائزة للتميز الاجتماعي بالمنطقة
27 سبتمبر 2012 - 11 ذو القعدة 1433 هـ( 587 زيارة ) .



أعلن الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد نائب أمير المنطقة الشرقية عن تأسيس جائزة للتميز الاجتماعي تكون انطلاقتها من المنطقة , وذلك امتداداً لجوائز التميز ومبادرات الأمير محمد بن فهد بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية .


جاء ذلك خلال استقباله لرئيس المحكمة الجزائية بالخبر الشيخ خالد بن سليمان الرشودي ورجل الأعمال خالد بن سعيد الهاجري الذي قدم مبلغ نصف مليون ريال دعماً لأعمال الجائزة .


وأشاد نائب أمير المنطقة بما تحظى به المنطقة من دعم واهتمام من قيادتنا الحكيمة وعلى رأسها خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود ونائبه صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظهما  الله- من دعم واهتمام بالعمل الاجتماعي في مختلف المجالات , كما شكر سموه رجال الأعمال والمساهمين من أبناء المنطقة على دعمهم للعمل الاجتماعي .


حضر الاستقبال رئيس اللجنة التنفيذية لجائزة جلوي بن عبدالعزيز للتميز الاجتماعي الدكتور صالح بن محمد النويجم .


يذكر أن الجائزة تهدف إلى تحفيز وتشجيع جميع شرائح المجتمع , وأن تكون المنطقة الشرقية رائدة في العمل الاجتماعي، وإشراك جميع الجهات الحكومية والأهلية والأفراد في الإسهام في العمل الاجتماعي بطريقة نوعية .



ويشتمل برنامج الحملة على عدد من الفعاليات والبرامج المتمثلة بالمحاضرات والمعارض والمسابقات والسباقات الرياضية والعروض الترفيهية التي ستقام في أماكن متفرقة في المحافظة، وسيشارك في الحملة عدد من الجهات الحكومية تتمثل في وزارة الشؤون البلدية والقروية، ووزارة الصحة، ووزارة التربية والتعليم، والأمن العام، ومكتب الدعوة والإرشاد بمحافظة النماص ، وكبار المسؤولين من الإدارات الحكومية.


وأوضح مدير مركز التنمية الاجتماعية بخميس مشيط بمنطقة عسير مدير الحملة سعيد بن مبارك الشهراني أن الحملة تهدف إلى تحقيق التوعية المجتمعية والتنمية الشاملة التي تسعى إليها حكومتنا الرشيدة، والمساعدة في القضاء على الظواهر السلبية في المجتمع، بالإضافة إلى تعزيز الجوانب الإيجابية عن طريق الندوات والمحاضرات، وتقديم العون والمساعدات للمحتاجين عن طريق مشاركة مندوب وكالة الضمان الاجتماعي والجمعيات الخيرية لتسجيل الحالات المستحقة والعاجلة.


وبين الشهراني أنه سيكون هناك فعاليات نسائية مشابهة تتزامن مع هذه الحملة وتنبثق منها ستقام في أماكن مخصصة للنساء وستشتمل إضافة إلى ما ذكر على كثير من المناشط النسائية المناسبة.


وأفاد أن الحملة ستنطلق بمشاركة جميع الجهات الحكومية وتتضمن إقامة بعض الندوات والمحاضرات في موقع الحملة لجميع القطاعات المشاركة التي تعرض من خلالها مجسمات وبروشورات تثقيفية وكذلك تقديم بعض الخدمات للزوار وبعض المسابقات التي ستجري لتحفيزهم على حضور والمشاركة وستشمل الحملة زيارة بعض المدارس والدوائر الحكومية بهدف التوعية وذلك بإقامة بعض المحاضرات عن أضرار التدخين وسرطان الثدي والإيدز وداء السكري والتغذية والإسعافات الأولية وغيرها من المحاضرات التوعوية بالإضافة إلى انطلاقة قافلة التوعية الاجتماعية التي تجوب شوارع المحافظة.


الجدير بالذكر أن الفعاليات الرجالية والنسائية ستبدأ يومياً من الساعة الثامنة صباحاً وحتى الثانية عشرة ظهراً ومن الساعة الرابعة عصراً وحتى العاشرة والنصف مساءً وينتظر أن تحظى الحملة بمشاركات متعددة وتفاعل ايجابي من قبل أهالي محافظة النماص والقرى المجاورة.

مصدر الخبر :
واس