التنمية الأسرية بالإمارات تنفذ برنامج بركة الدار للمسنين
20 سبتمبر 2012 - 4 ذو القعدة 1433 هـ( 364 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :متفرقات


تنفذ مؤسسة التنمية الأسرية برنامج "بركة الدار"، للعام الثاني على التوالي، بهدف تعزيز آليات الاندماج الاجتماعي لكبار السن، واستثمار أوقاتهم، وتلبية احتياجاتهم النفسية والاجتماعية في جميع المراكز التابعة للمؤسسة.


وأكدت تهاني الزبيدي رئيسة قسم المسن في مؤسسة التنمية الأسرية بـ"أبوظبي" أنه انطلاقاً من رؤية مؤسسة التنمية الأسرية لتقديم الدعم المتكامل والشامل للمسنين وتعزيز صلة الأبناء بهم، وتوعية الأسر بالمتطلبات والاحتياجات النفسية والصحية والاجتماعية والاقتصادية للمراحل العمرية المتقدمة.


وأوضحت أن البرنامج بدأ العام الماضي بشكل تجريبي في مركزين فقط، وفي هذا العام تم تعميم البرنامج على جميع المراكز التابعة للمؤسسة في كل من المنطقة الغربية والشرقية والوسطى.


ويستهدف البرنامج المسنين الذكور والإناث، وتمت إضافة أنشطة وفعاليات جديدة للمسن وكذلك لجليس المسن حول كيفية التعامل مع المسن والخدمات التي يحتاجها، وقد بدأ البرنامج من الأسبوع الماضي، ويستمر لغاية 24 سبتمبر الحالي في الفترة الصباحية والمسائية.


ويتضمن البرنامج محاضرة بعنوان "تحسين العلاقات الأسرية للمسن والجليس" ضمن محاور عدة، منها: الحاجات الاجتماعية والعاطفية والعلاقات السطحية والحاجات العشر في العلاقات الاجتماعية، وذكريات المسن وإنجازاته وتقوية الذاكرة واستثمار أوقات فراغه، إضافة إلى أمسيات لأهل المسن بعنوان "آباؤنا سعادتكم تهمنا"، وذلك في الفترة المسائية.


وتهدف المؤسسة من خلال البرنامج إلى توفير دور نهارية، ومجالس صحية وآمنة للمسنين، للالتقاء بالأصدقاء، وتبادل الخبرات والأحاديث، وقضاء أوقات الفراغ بشكل مريح وهادئ، وتوفير مجلس للمسنات يستهدف المسنات في مسكن من مساكن الحي.


ومن بين أهداف البرنامج أيضاً: توعية الأسرة بمتطلبات المسن واحتياجاته النفسية والصحية والاجتماعية، وإكساب جليس المسن مهارات التعامل مع المسن، وكذلك استثمار أوقات المسنين والمسنات في برامج اجتماعية وتثقيفية وصحية نافعة، ورفع الروح المعنوية في نفوس مرتادي المجلس من المتقاعدين وكبار السن، وتجديد نشاطهم وإعادة الحيوية إلى نفوسهم.


وستنظم المؤسسة حفلاً للمسنين في شهر أكتوبر المقبل للاحتفال باليوم العالمي للمسن.

مصدر الخبر :
موقع لها اون لاين