نسائية «دار البر» في البرشاء تختتم الدورة الصيفية لـ «الحافظة المواطنة»
9 اغسطس 2012 - 21 رمضان 1433 هـ( 620 زيارة ) .

‏‏اختتمت إدارة الشؤون النسائية التابعة
لجمعية دار البر في البرشاء بدبي الدورة الصيفية لمشروع “الحافظة المواطنة” التي نظمها
مشروع البر لتحفيظ القرآن الكريم والتي استمرت لمدة 5 أسابيع خلال الفترة الصباحية
في ثلاث حلقات للأعمار الصغيرة والمتوسطة والأمهات، واختتمت الدورة للطالبات بحفظ بعضهن
جزء تبارك وأخريات بحفظ جزء قد سمع أو أجزاء أخرى وبعض السور.



وأفادت مي المنصوري نائبة مديرة إدارة الشؤون
النسائية بجمعية دار البر أن الدورة الصيفية تضمنت إلى جانب منهج حفظ القرآن الكريم
العديد من الأنشطة مثل الأشغال اليدوية ودورة في المكياج وأخرى في تعليم الطبخ للصغار.

 كما تضمنت يوماً في زيارة الألعاب المائية ورحلة إلى مربى الشارقة للأحياء المائية
والمتحف البحري، ودورة في فن الكروشيه والخياطة للصغار وكيفية صنع حقيبة اليد، كما
تضمنت العديد من المحاضرات والدروس الشرعية.



وتضمن حفل الختام والتكريم للدورة بعض الفقرات
والمسابقات الترفيهية للطالبات وأولياء أمورهن وتوزيع العديد من الجوائز والهدايا وشهادات
التقدير والمشاركة، كما تم تكريم المتميزات بالحلقات الثلاث والمتطوعات في الأنشطة
والمتطوعات في الحلقات كالمعلمة الصغيرة والمحفظات والمشرفات ومن ساهم في إنجاح هذه
الدورة.



وأعدت الإدارة معرضاً في اليوم الختامي
على هامش الدورة تم فيه عرض نماذج من أعمال وأنشطة الطالبات طوال الفترة الصيفية.



من جانب آخر اختتمت الدورة التأسيسية التي
أقيمت بالإدارة النسائية بالبرشاء تمت خلالها دراسة جزء عم حفظاً وتجويداً وعمل اختبار
نهائي للدارسات، وقدمت محاضرتان بعنوان شجرة الإيمان للأستاذة مي المنصوري والثانية
بعنوان منهجية الدعوة إلى الله للشيخ عبدالله العتيق وتخللها يوم تميز وزعت خلاله هدايا
على الطالبات المتميزات بالحضور ومتابعة منهج الدورة.



 كما أقيم يوم مفتوح وقامت كل طالبة بإحضار طبق متميز
من صنعها وتم توزيع الهدايا والجوائز للمتميزات والمتفوقات في المسابقات الدينية اليومية
ودروس التجويد وإعداد بحث في التفسير وأسباب النزول.