إحسان أوغلي يدين الاعتداء على أقلية (الروهينغا) المسلمة في ميانمار
14 يونيو 2012 - 24 رجب 1433 هـ( 452 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :متفرقات


أبدى الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي البروفيسور أكمل الدين إحسان أوغلي قلقه إزاء التقارير الواردة عن استخدام العنف ضد الأقلية المسلمة (الروهينغا) في إقليم آراكان والمقاطعات الأخرى في ميانمار.


ويأتي موقف الأمين العام للمنظمة في ظل تقارير وردت قبل أيام أشارت إلى تكرار الاعتداءات على أقلية (الروهينغا) المسلمة وأماكن عبادتهم وأملاكهم وإقامتهم.


وأوردت التقارير بأن الهجمات تركزت في المقاطعة الغربية (رخين)، إضافة إلى قيام غوغاء يحملون السلاح بمحاصرة الجامع المركزي وجامع (أوك يوا) بهدف ترهيب المصلين.


ودعا أوغلي الدول الأعضاء بالمنظمة والمجتمع الدولي إلى التدخل السريع لدى حكومة ميانمار من أجل العمل على منع عمليات العنف والقتل التي يتعرض لها أبناء الجالية، وتقديم المسؤولين عن هذه الأعمال إلى العدالة.


وطالب السلطات في ميانمار بالارتقاء إلى مستوى العملية الديمقراطية التي تشهدها البلاد، وتحمل مسؤولياتها في هذا الشأن، وأخذ كل الإجراءات اللازمة من أجل وقف العنف في إقليم آراكان، وضمان حصول أبناء أقلية (الروهينغا) على كامل حقوقهم.

مصدر الخبر :
اينا