هيئة التعريف بالإسلام تعلن الفائزين بمسابقتها البحثية
18 مايو 2012 - 27 جمادى الثاني 1433 هـ( 693 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :تصريحات ولقاءات


أعلنت الهيئة العالمية للتعريف بالإسلام التابعة لرابطة العالم الإسلامي أسماء
الفائزين في مسابقة "هذا هو الإسلام" التي واستهدفت من خلالها التعريف بالدين
الإسلامي ونشر محاسنه وإزالة ما علق بالأذهان من شبه حوله عبر استكتاب الباحثين والأكاديميين
المسلمين وأتباع الديانات الأخرى.


وسيتم تكريم الفائزين خلال ملتقى الجهات المهتمة بالتعريف بالإسلام في الدول
العربية الذي تنظمه الهيئة تحت عنوان "التعريف بالإسلام من خلال الثقافات المختلفة..الثقافة
الإسبانية نموذجاً" بدءً من الثلاثاء المقبل ولمدة ثلاثة أيام (22-24 مايو/ أيار
2012م) بفندق رمادا انتركونتيننتال جدة .



ومنح المركز الأول للبحث المقدم من الدكتور محمد بن إبراهيم الحمد بعنوان
"الإسلام: حقيقته .. شرائعه.. عقائده .. نُظُمه"، ومنح المركز الثاني للبحث
المقدم من الدكتور زكريا عبدالرزاق المصري بعنوان "دين الحقيقة شمس الخليقة"،
فيما منح المركز الثالث مناصفة لكلٌ من الدكتورة أسماء بنت عبدالعزيزالحسين لبحثها
بعنوان "حقيقة الإسلام دين الفطرة" والدكتورة خيرية عمر موسى هوساوي لبحثها
بعنوان "هذا هو الإسلام دين الرحمة".



وأوضح مدير فرع الهيئة العالمية للتعريف بالإسلام بمنطقة مكة المكرمة عبدالله
بن محمد آل يحيى الغامدي أن مسابقة "هذا هو الإسلام" هي عبارة عن مشروع لإعداد
مادة تعريفية محكّمة صغيرة الحجم سهلة العبارة بليغة المعنى لتكون صالحة لأن تُقدم
مكتوبة ومسموعة ومرئية بحيث يستفيد منها كل الدعاة والمعرفين بالإسلام في جميع أنحاء
العالم.



وبيّن الغامدي أن الهيئة دعت العلماء والمفكرين في أكثر من 260 جامعة في العالم
للمشاركة بالأبحاث ذات العلاقة، مبيناً بأن المشروع يسعى لإيجاد وتوفير مادة علمية
موثوقة للتعريف بالإسلام تكون مرجعا وعوناً للمعرفين به، لاسيما أن هذه المادة ستساهم
في دعم مشروعات الهيئة في برامجها المختلفة .



وأشار الغامدي إلى أهمية هذه المسابقة لاسيما في ظل ندرة وجود كتاب أو بحث مستقل
شامل في التعريف بالإسلام، فضلاً عن الحاجة الملحة لإيجاد بديل علمي محكم نقي في مجال
التعريف بالإسلام, تشرف عليه رابطة العالم الإسلامي، فضلاً عن الحاجة إلى إيجاد كتاب
في التعريف بالإسلام صالح للترجمة.









مصدر الخبر :
واس