«خليفة الإنسانية» تعزز مفهوم العمل الإغاثي
12 مارس 2012 - 19 ربيع الثاني 1433 هـ( 1145 زيارة ) .

أكدت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للاعمال الاجتماعية سعيها إلى تعزيز مفهوم العمل الإنساني وبلورة أفكار جديدة في مجال الإغاثة وتنمية المجتمعات الفقيرة، وصولاً إلى تقديم خدمات متميزة في مجالي الصحة والتعليم، وذلك من خلال مبادراتها الإنسانية محلياً ودولياً.


وقالت المؤسسة ان فكرها الإنساني يرتكز على مبادراتها الرائدة في خدمة الإنسانية القائمة على فكرة الخير والبذل والعطاء، مشيرة الى مساعدة الفقراء والمحتاجين وتلبية حاجاتهم الأساسية من مأكل ومشرب وملبس ومسكن ودواء كانت الأهداف الأولى للمؤسسة من خلال المساعدات الطارئة التي قدمتها للعديد من البلدان من جراء الكوارث الطبيعية مثل الزلازل والفيضانات وغيرها.


وانطلقت المؤسسة الى ميدان آخر لا يقل أهمية وهو الميدان التنموي، حيث ركزت في استراتيجيتها على تنمية المجتمعات الفقيرة وتعزيز قدرتها على مواجهة ظروفها الصعبة من خلال مبادراتها الإنسانية المتنوعة وفق معايير عالمية. وأصدرت المؤسسة التقرير السنوي لعام 2011 متضمنا الإنجازات والمشاريع التي نفذتها المؤسسة داخل وخارج الدولة.


ويسلط التقرير السنوي الضوء على غيض من فيض من العطاء الإنساني والخيري المتميز، فخلال هذه الفترة حرصت المؤسسة على تطوير عملها بهدف تقديم افضل الخدمات والممارسات من خلال المشاريع الاستراتيجية الكبيرة في الدولة، ودعم المشاريع الاغاثية الانسانية .

مصدر الخبر :
البيان الاماراتية