"خيرية خليفة" تحقق نقلة نوعية في عملها الخيري
20 يناير 2008 - 11 محرم 1429 هـ( 430 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :متفرقات
الدولة :الإمارات

حققت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان الخيرية، نقلة نوعية في عملها الإنساني والخيري على المستويين المحلي والخارجي وذلك خلال فترة زمنية قصيرة جعلتها تحتل مكانة متميزة بين مؤسسات العمل الخيري المحلية والدولية.


وخلال أقل من ستة أشهر على القانون الذي أصدره الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الإمارات بإنشاء المؤسسة، شمل نشاطها مختلف أنحاء الإمارات وعددا كبيرا من الدول العربية والإسلامية وصل إلى حوالي 30 دولة وقطاعات عريضة من الفئات الأشد فقراً، وتنوعت هذه المساعدات لتشمل إفطار الصائمين ومساعدة المتأثرين من الكوارث الطبيعية ثم تقديم المساعدات الدراسية للطلاب المحتاجين وكسوة العيد وترحيل المساجين وتكفل نفقات مجموعة كبيرة من الحجاج.


ونقلت وكالة الأنباء الإماراتية عن قال مصدر مسئول في المؤسسة قوله "إنه منذ اليوم الأول لصدور قانون انشاء المؤسسة في مطلع شهر يوليو 2007 قد وضعت المؤسسة المبادئ المحددة لرسالتها الإنسانية استناداً إلى هذا القانون، وتتلخص هذه المبادئ فيما يلي، خدمة البشرية من خلال برامج مساعدات جادة لأهل العوز والكفاف والمساهمة في نشر روح التسامح بين البشر لخدمة المحتاجين في مختلف أنحاء المعمورة ومد جسور التعاون مع المنظمات المحلية والعالمية المشتركة في العمل الإنساني وتوفير الدعم المادي لبرامج البر المختلفة ونشر ثقافة التكافل الاجتماعي في مجتمع الإمارات إضافة إلى تشجيع العمل التطوعي في مختلف جوانبه الإنسانية والدعم المعنوي لأصحاب المبادرات الإنسانية المتميزة وتشجيع أهل الخير للمبادرة، موضحا أنه تم تحديد الأسس الإدارية للمؤسسة وهي، مراعاة رؤية المؤسسة ورسالتها وأهدافها واعتماد النمط المؤسسي لقطاع الأعمال أكثر منه نمط القطاع العام وتبني مبدأ "فريق العمل" وعليه تم اختصار بعض المستويات ودمجها بالمستوى الأعلى منها وتصور محافظ للاحتياجات الكمية من الموارد البشرية والالتزام الجاد بتوظيف العنصر البشري الكفء وتعهيد بعض الأعمال والأنشطة غير الرئيسية ومراعاة التطوير الوظيفي للأفراد والمرونة التنظيمية بهدف مراعاة التحديث حسب الاحتياجات الفعلية للمؤسسة مستقبلاً.

مصدر الخبر :
وام