خيرية «وئام» تعقد ندوة أسبوعية في الأجهزة الحكومية بالشرقية
11 يناير 2012 - 17 صفر 1433 هـ( 1038 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :تصريحات ولقاءات


أثنى مدير شرطة المنطقة الشرقية اللواء غرم الله
الزهراني على الجهود التي تبذلها الجمعية الخيرية للمساعدة على الزواج والرعاية الاسرية
بالمنطقة الشرقية (وئام) في سبيل التوعية وتحقيق الأمن المجتمعي وفق البرامج التي
تنفذها بالشراكة مع الأجهزة الحكومية مبدياً سعادته باستمرار التعاون مع الجمعية
لتحقيق المصلحة العامة وبخاصة برامجها الموجهة للشباب والأسرة .


وقال الزهراني إثر لقائه بمسؤولي الجمعية بعد فعاليات
الندوة التي أقامتها الجمعية بعنوان "أثر ضغوط العمل على الاستقرار الأسري"
بمقر مديرية شرطة المنطقة الشرقية : تشكرون على جهودكم التوعوية وسعداء نحن في
شرطة المنطقة الشرقية بالتعاون معكم خاصة أن غالبية رجال الأمن حاليا من الشباب
وهذا ما توجهون له اغلب برامجكم



وكشف الزهراني أن انجازات الجمعية فاقت عمرها الزمني
القصير وقال في ذات السياق جهودكم جبارة وخاصة في وقتنا الحاضر الذي أصبح رب
الأسرة هاجسه الأوحد تزويج أبنائه و بناته.



من جهته أوضح مدير عام الجمعية الدكتور محمد العبدالقادر
أنه ونظرا لطلب جهات حكومية بالمنطقة الشرقية لإقامتنا ندوات بمقراتها عن إسعاد الأسرة
واستقرارها فقد تقرر عقد ندوة كل أسبوع في إدارة حكومية بناء على جدول بموافقة تلك
الجهات.



وتمنى العبدالقادر أن يواكب تلك الشراكات مع الجهات
الحكومية وظهور بعض راغبي الزواج الذين يتوقعون أن القطار فاتهم بأن يكون هناك مدد
ودعم للجمعية من قبل رجال الأعمال لتحقيق سعادة أولئك الرجال الذين يتصلون علينا
بالجمعية ويقدمون لنا طلبات بمساعدتهم في تحصين أنفسهم مبديا في ذات السياق أن عدد
حالات الانتظار لراغبي المساعدة المالية قاربت 200 طلب ونحن على ثقة أن أهل الخير
في هذه المنطقة سيهبون لدعمنا في تحقيق أمال وطموحات أولئك الرجال في الاستقرار
وبناء اسر آمنة مطمئنة .



مصدر الخبر :
الرياض