الشورى السعودي يناقش مشروع نظام المؤسسات الخيرية
22 أبريل 2007 - 5 ربيع الثاني 1428 هـ( 498 زيارة ) .


ذكرت صحيفة "المدينة" السعودية أن مشروع نظام مؤسسات المجتمع المدني، يعود إلى المناقشة في جلسة الأحد بعد المقبل بمجلس الشورى بعد أن أنهت اللجنة الخاصة إعادة صياغته وتعديل الكثير من مواد المشروع السابق الذي سبق وناقشه الشورى في إحدى جلساته قبل أكثر من 10 أشهر.


ونقلت الصحيفة عن عضو اللجنة الخاصة الدكتور خليل آل إبراهيم قوله "إن النظام في حلته الجديدة يتكون من 42 مادة مقسمة على فصول النظام الستة وقد حاولت اللجنة ألا يكون النظام طويلاً وأن تترك المرونة والحرية للجمعيات والمؤسسات أن تعالج قضاياها بلوائحها الأساسية ويبقى النظام مظلة عامة لكل أنماط المؤسسات والجمعيات الأهلية".


وأضاف آل إبراهيم أن الفصل الأول للنظام يتكون من 3 مواد للتعريفات والأهداف وتصنيف الجمعيات والمؤسسات، فيما خصص الفصل الثاني لإنشاء هيئة وطنية للجمعيات والمؤسسات الأهلية وأدرجت تحته المواد التي تعالج الهيئة ومهامها وطبيعتها وتشكيل مجلس إدارتها والقضايا المختصة بعمل الهيئة إضافة إلى الصندوق الأهلي لدعم الجمعيات الذي سيقوم على جمع الأموال من مصادرها المختلفة والتي حددها النظام ويدعم من خلالها العمل الأهلي في برامج محددة عدا الدعم الحكومي المباشر الذي تحصل عليه الجمعيات الخيرية وجمعيات النفع العام.


وأوضح "أما الفصل الثالث فخصص للجمعيات الأهلية وحدد المواد الأساسية لإنشاء الجمعيات وتكوينها ومجلس إدارة الجمعيات العمومية لها وجميع ما يرتبط بذلك، والفصل الرابع خاص بالمؤسسات الأهلية والصناديق العائلية"، لافتاً إلى أن الفصل الخامس خاص بإنشاء الاتحادات النوعية، حيث يسمح للجمعيات ذات النشاط المتشابه أن تنشئ تجمعات لها على هيئة اتحادات، فيكون للجمعيات المهنية اتحاد والخيرية اتحاد والجمعيات العلمية اتحاد إلى آخره من أنماط الجمعيات.