"أصدقاء المرضى" بالمنطقة الشرقية تعقد جمعيتها العمومية
15 سبتمبر 2011 - 17 شوال 1432 هـ( 270 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :تصريحات ولقاءات


عقدت لجنة أصدقاء المرضى
بالمنطقة الشرقية أمس اجتماع جمعيتها العمومية  بحضور الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد نائب أمير
المنطقة الشرقية نائب الرئيس الفخري للجنة وذلك في مقر الغرفة التجارية الصناعية بالمنطقة
الشرقية.


وبدأ الاجتماع بعرض مرئي
عن مسيرة لجنة أصدقاء المرضى بعنوان " بين هلالين رمضان 1431ــ 1432" عرض
فيها تقريرا عن زيارات المرضى والتبرعات المالية وكذلك المركز المالي من إيرادات واشتراكات
سنوية ومساهمات وتبرعات ومصروفات.



بعد ذلك ألقى مدير عام
الشؤون الصحية في المنطقة الشرقية ورئيس لجنة أصدقاء المرضى الدكتور طارق السالم كلمة
رحب فيها بسمو نائب أمير المنطقة الشرقية والحضور ، مشيرا إلى أن هذا الاجتماع يأتي
بعد الانتهاء من برنامج اللجنة الرمضاني الذي تضمن زيارة عدد من مستشفيات المنطقة ودعمها
بما يقارب من خمسة ملايين ريال .



ونوه الدكتور السالم بدور
وزارة الصحة في متابعة انجاز المشروعات التي تبرع بها رجال الأعمال التي تتضمن مشروعات
مراكز متخصصة في أمراض الكلى وجراحة القلب وغيرها ، مؤكدا أهمية العمل التطوعي ومبدأ
الشراكة بين القطاعين الحكومي والأهلي .



ثم ألقى صاحب السمو الأمير
جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد نائب أمير المنطقة الشرقية ونائب الرئيس الفخري للجنة أصدقاء
المرضى كلمة عبر فيها عن سعادته بهذا اللقاء وجدد للجميع التهنئة بعيد الفطر المبارك
ونقل لهم تحيات صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فهد بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية
الرئيس الفخري للجنة .



وثمن سمو نائب أمير المنطقة
الشرقية الدور الذي يقوم به أعضاء اللجنة وما يقدمونه من دعم مادي ومعنوي ملموس .



وقال سموه : " لقد
ظلت هذه اللجنة منذ إنشائها في عام 1403هـ وحتى يومنا هذا تسير بخطى ثابتة حيث أنجزت
العديد من المشروعات الصحية المتخصصة بفضل من الله تعالى ثم بالسواعد البيضاء الداعمة
لها وهذا ليس بغريب في مجتمع شرعت قوانينه من الشريعة الإسلامية السمحاء وتعمقت فيه
القيم الروحية والمبادئ الإنسانية".



وفي ختام كلمته تمنى للجميع
التوفيق والمزيد من المساهمة والدعم لأعمال اللجنة.



بعد ذلك كرم سمو الأمير
جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد نائب الرئيس الفخري للجنة أصدقاء المرضى الداعمين.









مصدر الخبر :
واس