الشعبية الفلسطينية تناشد اطلاق سراح الاسرى المرضى في السجون الاسرائيلية
23 ديسمبر 2007 - 13 ذو الحجة 1428 هـ( 433 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :الاجتماعي

ناشدت اللجان الشعبية الفلسطينية في بيان لها امس الاول المؤسسات الانسانية المحلية والدولية الضغط على ادارة السجون لوقف اجراءاتها بحق الاسرى المرضى والمعزولين انفرادياً في السجون الاسرائيلية.
واستعرض البيان اجراءات ادارة السجون المتبعة بحق المعتقل رامي خنفر من جنين والمعزول انفرادياً في سجن السبع والتي تدهورت حالته الصحية جراء اهمال علاجه واستمرار سياسة عزله وعقابه والذي يقضي حكماً بالسجن المؤبد اضافة الى 15عاماً مضيفة ان السلطات الاسرائيلية ترفض السماح لعائلته بزيارته بذريعة الاجراءات الامنية التي اعتبرتها اللجان الشعبية في بيانها جزءاً من سياسة العقاب الجماعي التي تطال زوجته واطفاله والتي تشمل علاجه ايضاً مضيفة ان وضعه الصحي صعب للغاية حيث يعاني من اصابته برصاص القوات الاسرائيلية في قدمه اليسرى ويوجد فيها قضبان من البلاتين وهو بحاجة ماسة الى علاج طبيعي دائم.
وناشدت اللجان الشعبية كافة المنظمات الحقوقية والدولية اطلاق سراح الاسير فؤاد حجازي الشوبكي .
كما استنكرت اللجان الشعبية قرار مصلحة السجون بنقل الاسيرة مريم طرابين 28عاماً من قرية العوجا بمحافظة اريحا والاغوار من سجن تلموند الى سجن العزل المسمىنفيه ترتسيا بعد اخضاعها لسياسة العزل الانفرادي منذ اسبوع موضحة ان طرابين تعاني ظروفاً صعبة وقاسية للغاية.
من ناحية اخرى استنكرت اللجان الشعبية الفلسطينية اصدار وزارة داخلية الحكومة المقالة مذكرة توقيف بحق عضو المجلس الثوري في حركة فتح ابراهيم ابو النجا.
ووصفت اللجان تلك الانتهاكات التي تمارسها حماس يوميا بالتجاوزات والانتهاكات الخطيرة بحق رموز وطنية .
وحملت اللجان حركة حماس مسؤولية ما قد يتعرض له ابو النجا داعية في الوقت نفسه الشعب الفلسطيني الى الوقوف في وجه اية ممارسات قد تكون خارجة عن قيمه وعاداته وتقاليده واخلاقياته

مصدر الخبر :
القدس