" أسرتي" تساعد 700 شاب على الزواج بمبلغ 6 ملايين و500 ألف ريال
30 يوليو 2011 - 29 شعبان 1432 هـ( 1062 زيارة ) .

ساعدت جمعية " أسرتي " الخيرية للزواج ورعاية الأسرة بمنطقة المدينة المنورة أكثر من سبعمائة شاب على الزواج، بقيمة تجاوزت ستة ملايين وتسعمائة ألف ريال خلال هذا العام 1432هـ، فيما وصلت مصروفات أنشطة الرعاية الأسرية للربع الثاني للجمعية خلال النصف الأول إلى مليون ريال.
وعززت الجمعية مرتكزات البناء الاجتماعي وتماسك نسيجه، عبر تنفيذ العديد من البرامج التثقيفية التي تحقق الاستقرار الأسري وتشجع الأبناء والبنات على الزواج وتكوين حياة زوجية سعيدة ومطمئنة.
وتهدف الخطة الاستراتيجية لجمعية "أسرتي" لتخفيض نسب العنوسة والطلاق، وتوعية الأسرة بدورها في المجتمع، بآليات تطبيقية، من أبرزها: تصميم برامج متخصصة في رعاية الأسرة، وتدريب المقبلين والمقبلات على الزواج، بالتعاون مع مراكز الأحياء، وبرامج السنة الأولى للزواج ورعاية الأسرة الناشئة.
وتنفذ الجمعية، بحسب تقريرها السنوي، برامج للعوانس والمطلقات، واللواتي يعانين من مشاكل أسرية دائمة مع أزواجهن.
وكشف التقرير عن آليات تنفيذ الأهداف وحل المشاكل التي تواجه الأسر في مجتمع المدينة المنورة عبر عدة برامج، ومنها: برنامج " سنة أولى زواج ".
ويواجه المتزوجون حديثا تحديات كبيرة، في الوقت الذي تشهد فيه هذه المرحلة حالات طلاق، وتبعا لذلك تنفذ الجمعية 24 برنامجا تدريبيا متخصصا؛ لاستهداف تدريب  400  شاب وفتاة، على أربعة مراحل، وكل مرحلة تحتوي على ست دورات، ومدة البرنامج الواحد ثلاثة أشهر، يستفيد من كل برنامج قرابة المائة شاب وفتاة.
ومن البرامج التي تنفذها الجمعية " برنامج نحو أسرة مستقرة "، ويهدف لزيادة الوعي الأسري من خلال التواصل مع جميع فئات المجتمع لتحقيق مفهوم الاستقرار الأسري.
وفي هذا الإطار نظمت الجمعية سلسلة من المحاضرات الأسرية التثقيفية والتوعوية، تتماشى مع رؤية الجمعية، التي تنطلق من مبدأ بناء أسرة مستقرة ومتماسكة، وأعدت برنامجا متكاملا تحت شعار" نحو أسرة مستقرة"، إضافة لإقامة  17  برنامجا تدريبيا للطلاب والطالبات والموظفين والموظفات.
واستفادت من البرنامج العديد من الجهات، مثل: إدارة التربية والتعليم، وجامعة طيبة، وقطاعات الأمن العام، ومستشفى الملك فهد، ومستشفى النساء والولادة، وكلية التقنية، وكلية السياحة والفندقية، والقوات المسلحة بالمدينة المنورة. ومن المتوقع أن يستفيد من المشروع 7500  مستفيد هذا العام ـ بإذن الله.
ومن البرامج " بناء أسرة "، ويستهدف إشراك جميع فئات الأسرة في النشاطات التوعوية والتثقيفية بالجمعية، وهو برنامج أسبوعي حول التوعية الأسرية في الأحياء، ويستمر لمدة شهر، ويهدف لبث الوعي بأساليب الاستقرار الأسري، وتوطين خدمات الجمعية في الأحياء.
إلى ذلك، فإن جمعية " أسرتي" الخيرية  تعمل على غرس سلوكيات ومهارات بناء الأسر بشكل صحيح، عبر حزمة من الأنشطة وورش العمل والعديد من المحاضرات، ومنها: " كيف تغرس سلوكا في طفلك "، و" الفراغ العاطفي وأثره على الأسرة "، و" أنا وأمي ... قلبا واحدا "، و" قواعد في تربية الأبناء "، ومعرض رسومات للأطفال.
وتقدم هذه البرامج في أربعة مراكز أحياء بالمدينة المنورة، هي: مركز حي الأزهري، ومركز الأمير سلطان الاجتماعي، ومركز حي الخالدية، ومركز حي الهجرة.

مصدر الخبر :
واس