"الندوة العالمية" تستنكر العملية الإرهابية في النرويج وتشجبها بكل قوة
27 يوليو 2011 - 26 شعبان 1432 هـ( 253 زيارة ) .

استنكرت الندوة العالمية للشباب الإسلامي العملية الإرهابية التي وقعت في النرويج وذهب ضحيتها مجموعة من الشباب النرويجي، ووصفتها بـ" العمل الإجرامي" وأعلنت الندوة شجبها بكل قوة، وقدمت التعازي الحارة إلى السفير النرويجي بالرياض وأسر الضحايا والشعب والحكومة النرويجية، مؤكدة أن النرويجيين سيخرجون من هذه الأزمة أكثر قوة وعزماً.


جاء ذلك في برقية للأمين العام للندوة العالمية للشباب الإسلامي الدكتور صالح بن سليمان الوهيبي للسفير النرويجي في المملكة العربية السعودية فيما يلي نصها:


سعادة السفير/ كارل ويبي    الموقر


سفير مملكة النرويج ـ الرياض


لقد تابعت أنا وزملائي في الندوة العالمية للشباب الإسلامي ـ من أعضاء مجلس أمناء ومنسوبين ومتطوعين ـ ما جرى في بلدكم الصديق من أحداث مؤلمة ذهب على إثرها مجموعة كبيرة من الشباب وغيرهم. ولقد آلمنا ذلك كله وشعرنا بالصدمة والأسى لأرواح بريئة أزهقت وهي تتطلع إلى حياة سعيدة مثمرة. وإننا في الندوة العالمية للشباب الإسلامي لنستنكر هذا العمل الإجرامي ونشجبه بكل قوة.


سعادة السفير: إنني أتقدم بالتعازي الحارة إلى سعادتكم وإلى أقرباء الضحايا وإلى الشعب النرويجي وأركان الحكومة في بلدكم الصديق. وإنني متأكد من أنكم سوف تتخطون هذه التجربة المريرة، وتعبرون منها إلى أعمال بنّاءة تفيد بلدكم وشعبكم وتعود بالخير على الإنسانية جمعاء. وإننا في الندوة العالمية نؤمن أنه ينبغي ألا يوقِف العنفُ والتطرفُ ـ مهما كان مصدره أو دافعه ، المسيرةَ الخيّرة التي تستهدف خير الإنسانية ونفعها وتحقق التواصل بين البشر.


آمل إبلاغ شعبكم وحكومتكم وأسر الضحايا تعازينا الصادقة ورجاءنا أن يعم السلم بلدكم الصديق، وأن يخرج من هذه الأزمة أكثر قوة وعزماً على دعم التعدد الثقافي وتوظفيه على نحو إيجابي.


لسعادتكم شكري وتقديري.. والسلام عليكم


الأمين العام


د. صالح بن سليمان الوهيبي


 


 


 


مصدر الخبر :
مداد-الرياض